معلومات عن أبراج بتروناس.. ناطحات السحاب التوأم في ماليزيا

تعتبر أبراج بتروناس المعروفة باسم (البرجين التوأمين) أو ترأم ماليزيا، من أطول ناطحات السحاب التوأم الواقعة في العاصمة الماليزية مدينة كولالمبور، ويعدان من أطول المباني على مستوى العالم وفقاً لتصنيف مجلس المباني في الفترة الواقعة من عام 1998م، وحتى عام 2004 م، ولا يزالان حتى اليوم من ناطحات السحاب التوأم في ماليزيا من أطول الأبراج في العالم.

يتكون البرج بالاساس من ناطحتين موصولتين ببعضهما عن طريق جسر هوائي، كما وتم ارساء العطاء على شركتين مختلفتين لضمان وجود السرعة والتنافس بينهما، حيث ان الفارق بين الشركتين عند انتهاء العمل كان فقط تاخر وصول مانعة الصواعق حيث ان احدها قد احضر من كوريا والأخرى من اليابان، وقد وصلت شحنة الأولى قبل الثانية.

استطاع المهندس المعماري الأرجنتيني (سيزار بيلي) تصميم أبراج بتروناس، أن يسير على أسلوب ما بعد الحداثة لإنشاء رمز القرن الحادي والعشرين للعاصمة كوالالمبور.

ويتميز صناعة المصاعد في البرجي على مبدأ وجود مصعدين فوق بعضهما بحيث انهما يتحركان معا كوحدة واحدة، وقد دمج المهندسين مصعدين بواحد معتمدين على ان المصعد السفلي يتوقف عند الطوابق الفردية والعلوي عند الطوابق الزوجية، كما وقسمت المصاعد أيضا إلى قسمين، قسم يتوجه نحو منتص البرج والاخر يكمل إلى اخره.

تم حفر 98 قدماً (30 متراً) تحت سطح الأرض في البرج الأول، على  إجمالي مساحة الأراضي 341.760 مترمربع، وبدأت أعمال التشييد الفوقي من إبريل العام 1994م.  وتميز البرج بتصميم دقيق مقاوم للرياح والأحمال الهيكلية، استمر العمل في البناء 7 أعوام.

بعد ذلك، اكتملت أعمال الصيانة الداخلية مع الأثاث للبرجين في الأول من أكتوبر من العام 1996م، وفي الأول من سبتمبر عام 1999م، قام بافتتاح المبنى بشكل رسمي من قبل رئيس الوزراء الماليزي (الدكتور مهاتير بن محمد).

ويتكون الأساس من 13.200 متر مكعب خرسانة مسلحة لسمك 4،5 متر وتزن حوالي 32.550 طن في كل برج، بدعم من 104 عمود متغير الطول من 60 إلى 115 متر.

أما البرج الواحد يتكون من 88 طابقاً مع واجهة من الصلب والزجاج، وقد صممت زخرفتها مشابهة للزخرفة الإسلامية كنوع من انعكاس للدين الإسلامي في ماليزيا، حيث ظهر تأثير الفن الإسلامي في تصميم المبنى.

 

كيف أصبحت الحبال الكربونية الحل الأفضل لمصاعد الناطحات ؟

تعرف على ناطحات السحاب الأكثر انتظاراً خلال العقود التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *