الرئيسية / بنك التصميم / ألوان في الديكور الداخلي تُضيء عتمة الشتاء

ألوان في الديكور الداخلي تُضيء عتمة الشتاء

في الشتاء يمكن استخدام الديكور الداخلي وتحويله إلى ما يشبه اللعبة الممتعة التي تضرب على وتر التناقض والتحدي، فكلما ازدادت البرودة في الخارج، ازدادت جرعة الدفء في الديكور الداخلي. وحين تتعرى الأشجار في الخارج، يضج البيت بالألوان والشموع والمصابيح.

جديد الديكور الداخلي الشتوي، هو أن تحل الألوان البراقة والمضيئة، مثل: الأصفر والأخضر والبرتقالي والبني والأحمر والوردي، وحتى الأبيض والكريمي، في المنزل، مع توظيف الـإكسسوارات الملونة، كالزجاجيات وقطع الـ”سيراميك” والزهريات والمرايا، التي تعكس الضوء وتعدل المزاج.

غرفة نوم شتوية الإطلالة: السرير مصنوع من الخشب والجلد، فيما يتوسط المساحة مقعد مغلف بالجلد الطبيعي القديم، وما بينهما مجموعة من حقائب السفر ثلاثينية الخطوط مصنوعة من الجلد.

إضاءة للمنضدة ناعمة، تتألف من حامل أسطواني بلون الفضة ومزخرفا، ومظلة أسطوانية كلاسيكية الخطوط بلون رمادي مائل للأزرق. تصلح هذه القطعة لأي ركن من أركان البيت، وتتناغم مع كل أساليب التصميم.

كرسي صغير، من دون مسندين، يتميز بخطوطه الثلاثينية، التي تعود إلى واجهة الموضة بقوة في هذا الموسم. أما لونه البرتقالي المضيء، فيضيف الحيوية على أي زاوية في البيت.

ينسجم المقعد الأبيض والوسادتان البنفسجية والخضراء من جهة، وورق الجدران الذي يجمع نفس الألوان ويوزعها على شكل زهور وأوراق على أرضية بيضاء من جهة أخرى. تزيد الزهرية الخضراء المحملة بإضمامة زهور “الأوركايد” بدورها، من تناغم الألوان في هذه الزاوية.

غرفة نوم تجمع بين الدفء والألوان المضيئة في آن: السرير مشغول من الحديد المطلي باللون الأبيض، وتعلوه أغطية بألوان شرقية حارة. وعلى الجانب، ثمة كرسي من الخيزران، تعلوه وسادة مقلمة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *