الرئيسية / أساسيات البناء / أنواع التربة التي تصلح للبناء

أنواع التربة التي تصلح للبناء

يعد اختيار التربة من أساسيات البناء قبل الشروع عملية البناء، لا سيما التأكد وضمان ثباتها علي الأرض، حتى تتحمل الأساسات التي ستدخل في الأرض علي عمق مناسب للبناء حتى تتحمل حمولة المبنى فيما بعد، وسنعرض عليكم أنواع التربة التي تصلح للبناء .

في البداية يجب دراسة التربة للكشف عن طبيعتها وترسب طبقاتها وسمكها وليتم وفق الدراسة لتحديد التربة التي توفر الشروط الأربعة السابقة للتذكير (المتانة، التوازن، الثبات، الاستقرار) ولمعرفة طبيعة التربة ليس هناك طريقة واحدة ولكن أكثر الطرق الملائمة هي في موقع المنشأت تأخد منها عينات تجرى عليها تحاليل في المخبر ومن ثم تصنف وتحفظ وتوضع النتائج في تقرير دراسة التربة، ينفد السبر بطريقة مختلفة منها : السبر بالمثقاب اليدوي،السبر بالحفارة المائية، السبر بالدق و السبر بالحفر الدوراني بالنسبة للتربة القاسية وعندا توفر معطيات التربة ثم التحقق من الخواص بالكشف عن التربة بواسطة مثقاب ومعازل مخروطية.

أما في المنشات الكبيرة نحدد خصائص أخرى مثل معامل النفادية والضغط الحبي ومميزات الاجهاد التشوه وتاثيراته في استقرارالتربة وتوازنها وثبوتها.

التربة الطفيلية

وتعد التربة الطفلية المتهم الرئيس وراء حدوث شروخ فى منازل عدة، وتتميز بتماسكها وقوتها، ومقاومتها العالية جداً فى حالتها الجافة، والتى قد يضطر معها المهندسون فى بعض الأحيان إلى استخدام معدات ميكانيكية خاصة عند حفرها، إلا أنها تفقد مقاومتها العالية عند تعرضها للمياه التى قد تصل إليها من رى الحدائق المحيطة، أو من الأمطار، أو الصرف الصحى، ويزيد حجمها لتتحول إلى تربة طفلية انتفاشية بعد امتصاصها للمياه.

التربة الطينية الرطبة

أما التربة الطينية فتعد من أسوأ أنواع الترب التي تصلح للبناء، وذلك لكثرة مشاكلها، فهي تعرف بالتربة المنتفخة وذلك لكثيرة الانتفاخ وكل زيادة فى الماء يسبب بالانكماش، وتسبب فى ظهور التشققات على السطح وهذه الشقوق قد تصل حتى20 سم واكثر كلما اتجاهنا الى اعماق التربة.

التربة الرملية

تعد الأفضل وذلك لشدة تحميلها عن نظيرتها الطينية، وقدرة التحمل الأعلى نتيجة لزاوية الإحتكاك الأعلى بين الحبيبات، فضلًا عن أنها اسرع في الضغط ولا تتاثر بارتفاع وهبوط المياه الجوفية ولذلك هي آمن في العمل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *