6-7-2017 2

الجسور وأنواعها

يوجد في العالم عدد من الملايين من الجسور التي يعبرها الناس من خلال السيارات والشاحنات ولكن كيف تصمم هذه الجسور؟ ولماذا بعضها بشكل مستقيم والأخر بشكل أوتاد منحنية؟

يأخذ مهندسو الجسور بالأعتبار دائما العديد من العوامل والإعتبارات التصميمية:

  • المسافة لتحديد نوع وشكل الدعامات.
  • نوع المواد المتاحة واللازمة للتصنيع قبل القيام بأخذ القياسات.
  • اعتبارات الشكل والنظرة العامة للجسر.

وتشمل مرحلة التصميم الابتدائي تحديد الأبعاد والقطاعات الأولية للجسـر وبالتالي تحديد التكلفة التقديرية له ، كما تشمل المقارنات الاقتصادية لجميع الهياكل الإنشائية للجسور التي يمكن استخدامها.

ومن خلال دراسة تحليلية متقدمة وتحديد القطاعات الأولية التقريبية للجسر والمعتمدة على النظريات العلمية والنواحي العملية يمكن اختيار الهيكل الإنشائي للجسر والمواد المستخدمة به وقطاعاته والتي تمكن المصمم من إجراء التحليل الإنشائي وتصميم الجسر وبالتالي إعداد الرسومات التنفيذية له .. كان المهندسون قديما يملكون ثلاث تصاميم رئيسية لثلاث نماذج للجسور تقاوم جميع القوى والعوامل الطبيعية.

(1) الجسور العارضية

يتألف هذا النوع من الجسور من عارضة أفقية مدعومة بركائز شاقولية في نهايتيها . يستند وزن هذه العارضة بالكامل شاقولياً على الركائز ( الدعامات )، فعندما تتعرض العارضة الأفقية الى حمل فإنها تنحني ، وتتعرض حافتها العلوية لقوى ضغط بينما تتعرض حافتها أو طبقتها السفلية البعيدة الى شد أي أنها تتجه للإنفصال، لذلك فإنه للمحافظة على وضعية التوازن الآمن للجسر ضمن مجال أحمال محدد ، نادرا ما تزيد المسافة بين الدعامات عن 250 قدم.

(2) الركائز المستمرة

تتميز هذه الانواع من الجسور بتصميم الجسور العارضية ولكن لمسافات أطول وعدد أكبر بكثير من الركائز ( الدعامات ) ، وهي تشكل نمطاً مكون من عدد من الجسور العارضية متصلة ( مربوطة ) بعضها ببعض ولمسافة طويلة جدا كما في (جسر Chesapeake Bay Bridge-Tunnel).

(3) الجسر المتحرك

يمتلك أرضية قابلة للحركة حيث تقوم الأرضية المتحركة للجسر المتأرجح بالدوران حول نقطة مركزية ، ويمكن لهذه الحركة أن تكون الى الأعلى والأسفل ، وذلك وفق خاصية الثقل الموازي ، حيث يمكن لأرضسة الجسر المرفوعة أن تنطلق مث مصعد هائل الحجم الى الاعلى والأسفل.

(4) الجسور الموثقة أو المقيدة

تتألف هذه الجسور من مجموعات من الهياكل المعدنية بشكل قضبان معدنية بشكل مثلث ، والأكثر شيوعا من هذه الانواع من الجسور تتكون من سلاسل مستقيمة من القضبان الفولاذية.

يعتبر جسر فيرث أوف فورث في اسكوتلاندا ، جسرا مقيدا من جهة ، وهو نسخة معقدة من الجسور المقيدة ، يتألف من أذرع صلبة وقاسية تمتد من كلا الجهتين لإثنين من الركائز ( الدعامات ) ، تمتد أنابيب فولاذية مستقيمة من أعلى ومن أسفل كل ركيزة كي تقوم بتثبيت الأذرع في مكانها ، وتكون الأذرع التي تمتد باتجاه المنتصف مدعومة من جهة واحدة فقط .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *