الحرائق الكهربائية ..أسبابها وكيفية مواجهتها

تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة التي جعلت الحياة أكثر سهولة ويسر، ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والإنفجارات أو وفاة الكثير من الناس في حال أهمال تطبيق شروط السلامة أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام.

ولمواجهة حرائق التجهيزات الكهربائية اتبع الإجراءات الآتية:
• فصل التيار الكهربائي قبل إجراء عملية الإطفاء.
• استخدام وسائل الإطفاء التي تتناسب مع نوعية المواد المشتعلة فيها النار.
• في حالة تعذر فصــل التيار الكهربائي أو عــدم التيقن من ذلك فتستخدم مواد الإطفـاء التي ليست لها خاصية التوصيل الكهربائي وأيضاً عـدم التأثير الضـار على التجهيزات كأبخرة الهالوجينات والمساحيق الكيميائية الجافة وثاني أوكسيد الكربون.

أسباب الحوادث الكهربائية:
تعتبر التمديدات الكهربائية الخاطئة وغير المطابقة لمواصفات السلامة في المنازل أو المنشآت التجارية والصناعية والتعليمية وغيرها من أهم مسببات الحوادث الكهربائية، حيث يؤدي ذلك إلى أضرار بشرية وخسائر مادية أو بشرية.

كما أن عدم التزام العاملين في مجال الكهرباء بتعليمات السلامة والصحة المهنية أثناء تأدية أعمالهم أمر يتسبب في وقوع الحوادث والإصابات بينهم فضلاً عن أن غياب الوعي الوقائي بأمور السلامة والصحة المهنية لدى مستخدمي الكهرباء ووجود معلومات ومفاهيم خاطئة لديهم عنها أمر قد يؤدي إلى قيامهم بارتكاب مخالفات قد تعرضهم لأخطار الكهرباء .

1- سوء التمديدات الكهربائية:
أظهرت الاحصاءات إن أسباب الحوادث الناجمة عن استعمال الكهرباء تنحصر فيما يلي:
• عدم ملائمة الكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية للتيار المار بها، أن استخدام أسلاك أو كابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها فينتج عن ذلك ارتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات عند مرور التيار ويستمر الارتفاع إلى أن يصل إلى درجة اشتعال المواد المحيطة بها ما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة.
• عدم وضع أسلاك التوصيلات الكهربائية في مواسير معزولة.
• استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وترك كابلات كهربائية مكشوفة.
• تمديد أسلاك كهربائية عبر الأبواب أو النوافذ أو الفتحات المماثلة أو تحت السجاد.
• عدم إجراء الكشف والإختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية.
• تحميل المقابس الكهربائية فوق طاقتها بتوصيل عدة أجهزة على مقبس واحد.
• عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها.
• عدم توصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض (سلك التأريض).

2- الجهل والإهمال وعبث الأطفال:
• عدم وضع وسيلة حماية للمقابس الكهربائية لحماية الأطفال من العبث بها أو نزع القابس من المقبس بعنف.
• لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيلها أثناء الوقوف.
• عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة.
• اختيار أجهزة ومعدات كهربائية غير جيدة الصنع.
• ترك الأجهزة الكهربائية في وضع تشغيل لمدة طويلة دون انتباه.
• عدم فصل التيار الكهربائي عند مغادرة المنزل لمدة طويلة أثناء السفر والرحلات الطويلة.
• عدم الحذر عند استعمال الأدوات الكهربائية فى الحمام أو المطبخ.

3- إهمال أعمال الصيانة الدورية والعلاجية:
• عدم إجراء الفحص والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية.
• عدم صيانة الأجهزة الكهربائية التالفة.
• عدم استبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها.
• عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملاءمتها للقواطع والأسلاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *