الرئيسية / موضوعات منوعة / السعودية: بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم

السعودية: بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم

أكد مختصون أن انطلاقة مشروع الطاقة الشمسية، الذي وقع عليه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في مذكرة التفاهم مع ماسايوشي سون رئيس مجلس إدارة صندوق رؤية سوفت بنك، أكبر مشروع في مجال الطاقة الشمسية في العالم، وسيسهم بقوة في ترسيخ دور ومكانة المملكة عالمياً في كل المجالات، كما ستكون المملكة مصدر الأمان العالمي في الطاقة المستدامة، وهو امتداد لتحويل مستهدفات “رؤية المملكة 2030”.

ومن المفترض أن ذلك سيكون له الأثر الكبير في المواطنين ورفاهيتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة من خلال هذه النهضة التنموية الشاملة، وسيحمل في نفس الوقت طموحات واعدة ترتقي بالمملكة إلى مصاف الدول المتقدمة.

وقال عبدالرحمن بن أحمد الجبيري، المحلل الاقتصادي، في تصريحات صحافية، أن مشروع الطاقة الشمسية يأتي باستشراف اقتصادي مبني على أسس تواكب متطلبات المرحلة المقبلة في ظل الطلب العالمي المتزايد نحو الطاقة المتجددة كأحد أهم مكونات الاقتصاد الكلي، مشيراً إلى التنوع في الموارد الطبيعية في السعودية، ذلك أن الموارد الطبيعية أحد أهم عناصر الإنتاج، حيث يتصدر هذا العنصر اهتمامات الدول والعمل على توظيفها بالشكل الأمثل، ولذلك تأتي اقتصاديات الطاقة الشمسية من كونها طاقة هائلة يمكن استغلالها في أي مكان لتشكل مصدراً مجانياً للوقود الذي لا ينضب، كما تعتبر طاقة نظيفة، إضافة إلى تعدد استخداماتها الاقتصادية في مختلف الأنشطة والأعمال، ولذلك هي من الموارد المستدامة التي ستفيد الأجيال القادمة.

وأضاف الجبيري، أن “هناك كثيرا من المؤشرات الاقتصادية التي تفضي إلى الاهتمام العالمي بالطاقة الشمسية وربطها بمختلف البرامج الاستثمارية ونموها المتصاعد، إلى جانب ما ستُولّده من وظائف متخصصة في هذا المشروع وما سيرتبط بذلك من برامج وأنشطة ستعمل على توليد برامج استثمارية متنوعة ووظائف في بقية القطاعات ذات العلاقة”.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور هاشم بن عبدالله النمر، المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال في جامعة جدة، “ها هي السعودية مرة أخرى تدشن أحد أكبر المشروعات التقنية المستدامة لتنقل اقتصاد المملكة إلى مرحلة جديدة تعتمد على الطاقة المتجددة بعيداً عن النفط”، مبينًا أن المشروع وما يحمله من بشائر خير سيكون له الأثر الكبير في المواطنين ورفاهيتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة من خلال هذه النهضة التنموية الشاملة ويحمل في نفس الوقت طموحات واعدة ترتقي بالمملكة إلى مصاف الدول المتقدمة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *