الطين الأسمنتي .. البديل المنتظر للأسمنت التقليدي

الطين الأسمنتي بديلًا للأسمنت التقليدي

وفقاً للإحصاءات الأخيرة فإن معدل استهلاك الأسمنت حول العالم بلغ 100 طن كل ثانية، وهو أمر بالغ الخطورة إذ إنه يهدد صحة السكان وكذلك يضر بالبيئة، وذلك لما ينبعث عن الأسمنت من غازات مثل ثاني أوكسيد الكربون، لكن رغم كل شىء يعد الأسمنت هو المكون الأساسي لعمليات البناء والتشييد، وبناء على ذلك فإن فكرة التخلي عنه مستحيلة، أو ربما كانت كذلك قبل ظهور الأبحاث التي تشير إلى إمكانية استبداله بخامة أخرى أفضل منه وأقل ضرراً، ألا وهي الطين الأسمنتي .

الفكرة ومبتكريها :

خلال العامين السابقين قرر باحثان فرنسيان عدم الاستسلام أكثر من ذلك للمنتج الملوث المستخدم في أعمال البناء، فأجروا عِدة دراسات بحثاً عن بديل لمكون الأسمنت الداخل في أعمال البناء، وبالفعل تمكن الشريكان المهندس دانيال هوفمان والمستثمر في مجال المقاولات جوليان بلونشار من التوصل إلى بديل مناسب، حيث أوصلتهم أبحاثهم إلى وسيلة يمكنهم من خلالها الوصول بالطين إلى درجة صلابة مشابهة لدرجة صلابة الأسمنت، مما يجعله مناسباً للاستخدام في أعمال البناء، لكن لازال الأمر محل دراسة وبحث حتى اليوم ووفقاً لتقديراتهما فإن الطين الأسمنتي قد يعتمد رسمياً كوسيلة للبناء خلال عام 2017م.

المنتج النهائي :

“HB2A” هذا هو اسم المنتج أو المركب الذي يسعى الفرنسيان هوفمان وبلونشار لإنتاجه وما يعرف بالمسمى الشائع الأسمنت الطيني ،تم اشتقاق الاسم من التجربة التي أجروها لتصنيع الأسمنت الطيني وهي إحدى تجارب التنشيط القلوي، والتي نتج عنها مادة صالحة لأعمال البناء ولكنها تتمتع بدرجة خفيفة جداً من الكربون.

مميزات الطين الأسمنتي :

الطين الأسمنتي يحمل العديد من المزايا التي تضمن أن يسيطر على سوق البناء خلال السنوات القليلة القادمة، وقد يتسبب في انخفاض معدلات إنتاج الأسمنت بدرجة كبيرة، ومن أهم تلك العوامل المميزة له ما يلي:

الطين الأسمنتي

أ) أقل تلوثاً :

الطين الأسمنتي أقل تلوثاً من الأسمنت التقليدي فالنوع الأخير إنتاجه يتطلب حرق حجر الكلس بأفران بدرجة حرارة 1300 مئوية مما ينتج عنه انبعاث ثاني أكسيد الكربون، في حين الدراسات تشير إلى أن الغازات المنبعثة عن الطين الأسمنتي تقل بنسبة 20% تقريباً.

سهولة الخلط :

الطين الأسمنتي

الطين الأسمنتي أكثر قابلية لتصنيع الخرسانة بصورة أبسط من الأسمنت التقليدي، وذلك لإنه قابل للخلط مع الرمال التي تجلب من ضفاف الشواطئ أو الأنهار أو المحاجر، بل يمكن صناعة الخرسانة بخلط الطين الأسمنتي مع مواد نباتية مثل القنب على سبيل المثال، بينما الأسمنت التقليدي غير قابل للخلط إلا مع أنواع محددة من الرمال، ووفقاً للإحصاءات فإن صناعة الخرسانة تستهلك قرابة 75% من الرمال الموجودة في العالم.

التكلفة الأقل :

الطين الأسمنتي أفضل حتى من المنظور الاقتصادي، فإن تكلفة إنتاج طن من الطين الأسمنتي تنخفض قليلاً عن إنتاج الأسمنت التقليدي، وهو ما سيحقق توفير في النفقات وتكلفة إنشاء المباني، دليل ذلك إن عدد من الشركات العالمية مثل ميشلان وإيرباص قررت بالفعل دعم المنتج الجديد وأعلنت عن نيتها في الاستعاضة به عن الأسمنت التقليدي فور بدء إنتاجه وطرحه بالأسواق خلال عام 2017م.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *