الفرق بين التصميم الداخلي وهندسة الديكور

يعجز الكثير من الناس عن التميز ما بين مفهومي هندسة الديكور والتصميم الداخلي، كما نجد الكثير من القواميس والكتب التي تخلط ما بين هذين المفهومين مستبعدةً وجود أي اختلاف يذكر فيما بينهما، وقد ساهم هذا الخلط في طبع صورة خاطئة في ذهن القارئ حول ماهية التصميم الداخلي وماهية هندسة الديكور.

الفرق في المفهوم:

يهتم التصميم الداخلي بكافة ما يتعلق بسلوكيّات الإنسان وتفاعله داخل المكان.

أما هندسة الديكور فتهتم في توزيع الأثاث في المكان وتجميله بالاستعانة بعناصر إبداعية مبتكرة وجديدة

تعرف مهنة التصميم الداخلي باشتمالها على أوجه متعددة، حيث تعتمد على تنفيذ الحلول التقنية داخل المباني بما يتناسب مع أهداف المشروع، مع تطبيق كافة المناهج والأبحاث والتحاليل التي تساعد في إيجاد بيئة داخليّة منظمة وتحقيق نمط معيشي منزلي مريح

أما هندسة الديكور فتعرف كفن يعتني بالناحية الجمالية للمبنى والقدرات الإنشائية لمواد البناء وعمرها، وتحديد الشكل والمكان الأنسب لقطع الأثاث مع الأخذ بعين الاعتبار الحجم والنسبة الرياضية لنمط البناء.

الفرق في مجال العمل:

يمكن للمصمّم الداخلي أن يقوم بمهام مهندس الديكور، إلّا أنّ مهندس الديكور لا يمكنه أن يقوم بمهام المصمم الداخليّ، ويعود سبب ذلك إلى المنهجية العلمية التي تم تدريب المصمم الداخلي عليها، والتي تمكنه من تصميم الأماكن وبنائها بأشكال محددة مستخدماً في ذلك أدوات بنائية تساهم في الحفاظ على صحة وسلامة ورفاهية ساكنيها، كما تكسبه هذه المنهجية المهارات الأساسية للتواصل عبر الوسائل اللغويّة والمصورة، والقدرة على إيجاد الحلول الفورية للمشكلات الوظيفية للمكان، والقدرة على دراسة المعلومات والبيانات المستجدة أمامه وتحليلها، والقدرة على تنفيذ المشاريع مع مراعاة جوانبها الجمالية والإبداعية.

أمّا مهندس الديكور فيدرب على كيفية تشطيب هذه المشاريع، واختيار وتوزيع الأثاث لداخلها بشكل واقعي، وتسهيل حركة وعيش الإنسان بداخلها مع الحافظة على الناحية الجمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *