الرئيسية / موضوعات منوعة / «المنازل سريعة البناء» خيار جديد للسكن في السعودية

«المنازل سريعة البناء» خيار جديد للسكن في السعودية

في الوقت الذي تقف فيه أمام جهات حكومية بعض العقبات لإنجاز برامج مبادراتها في “رؤية المملكة 2030″، تحاول وزارة الإسكان التغلب على نصيبها من تلك العقبات مثل “الوقت”، باعتماد حلول ذكية في التنظيم والتمويل، وأخيراً البناء، وتتجه المملكة حالياً إلى التفكير في دعم المنازل سريعة البناء .

وتعتزم وزارة الإسكان إلى تنظيم مؤتمر عالمي عن “تقنيات البناء” عما قريب، حيث يتوقع أن تشهد السوق بعده تحولاً في استخدام التقنيات، خصوصاً الأمريكية منها مثل “البريكاست”، أو القوالب سريعة البناء التي تتميز بتقنيات بناء جديدة تسهم في سرعة الإنجاز والجودة العالية والتقليل من الاعتماد على العمالة مقارنة بالبناء التقليدي.

وتهتم وزارة الإسكان برصد ومتابعة الجديد في تقنيات البناء ضمن مبادرة الابتكار وتخفيض التكلفة المعتمدة لدى الوزارة من برنامج التحول الوطني 2020، ومن بين تلك المبادرات ” المنازل سريعة البناء ” في مشاريعها السكنية، وذلك اختصارا للوقت والتكلفة بعد تحقيق اشتراط التوافق مع كود البناء السعودي، لتصبح خياراً جديداً لطالبي السكن.

ويعمل في السوق السعودية عديد من الشركات الأمريكية المتخصصة في صناعة البيوت سريعة البناء ، وظهر عديد من المجمعات السكنية التابعة لجهات حكومية تعتمد الحوائط الجاهزة التي توفر عزلا حراريا وصوتيا كأنظمة البناء الأمريكية أو الصينية التي تعدّ منخفضة التكلفة مقارنة بأنظمة البناء التقليدية.

ومن المفترض السماح لتلك المشاريع بإيجاد شراكات في مجال الإسكان وتعمل على تطوير ونقل تقنيات البناء الحديثة والصناعات المرتبطة بها، وتدريب الكوادر المهنية اللازمة لتشغيلها وصيانتها، وكذلك الاستفادة من التجارب الناجحة في تنفيذ خطط وسياسات الإسكان، وتشجيع المستثمرين على المشاركة في تنفيذ مشاريع الإسكان بمختلف فئاتها، وأيضا تشجيع قطاع التطوير العقاري على الدخول في برامج الإسكان المختلفة.

واعتماد البيوت الأمريكية سريعة البناء، سيوفر للمواطنين حلولاً سكنية مختلفة لكسر حاجز الاحتكار الذي يمارسه بعض العقاريين وبعض الشركات، فهناك أنظمة عالمية للبيوت سريعة البناء تطبَّق وتطوَّر على مدى عشرات السنين، وعليها ضمانات، سبقت إليها الدول المتقدمة، كأمريكا وأوروبا والصين، وذات تحمُّل للأعاصير، وبعضها مقاوم للزلازل، وذات عزل صوتي وحراري، ومقاومة للحريق لساعات طويلة، مع سهولة صيانة الكهرباء والسباكة بأقل التكاليف، ومعظم ذلك لا يتوافر في مساكننا الحالية.

ونظام الأسقف المحمولة من دون أعمدة، أو الحوائط الحاملة للسطح من دون أعمدة، ونظام تلك البيوت بالفولاذ والبولي ستسايرين ذات العازل الممتاز، نظام عالمي تُبنى به ناطحات السحاب، كما أن هناك نظام البناء بالقوالب المجلفنة السريعة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *