الرئيسية / عام / تقنيات حديثة في البناء بتكلفة أقل وإنجاز أسرع

تقنيات حديثة في البناء بتكلفة أقل وإنجاز أسرع

يرى خبراء الاقتصاد أن المملكة العربية السعودية تحرز تقدما في سد احتياج الطلب المتزايد مقابل العرض بعد استخدام التقنيات الحديثة في البناء والتشييد التي تقدم من خلال آلات ومعدات تحل محل العمالة، حيث ستوفر نحو 30% من التكلفة النهائية على أقل تقدير، في حين تساعد على إنجاز البناء بسرعة تعادل 3 أضعاف الطرق التقليدية.

توليد وظائف

وأوضح المختص بالشأن العقاري ثامر القرشي أن السوق بحاجة ماسة إلى حلول سريعة لسد فجوة الفارق بين العرض والطلب، لذا فإن وزارة الإسكان اتخذت خطوة إيجابية من خلال تحقيق سرعة الإنجاز مقابل عدم تجاهل الجودة، حيث إن هناك دولا كثيرة بدأت في استخدام التقنية الحديثة في البناء، وهي أشبه بعمال آليين لا تسمح بالتدخل المباشر من قبل العمالة كما هو في البناء التقليدي بحيث يتم توليد وظائف تتناسب مع تطلعات المواطن الباحث عن العمل من خلال الوقوف على تقنيات الكترونية وعنكبوتية يتم من خلالها صناعة المباني الجاهزة.

تقليص العمالة

وأضاف القرشي أن تكلفة العمالة الأجنبية في عملية البناء والتشييد تشهد ارتفاعا سنويا باستثناء أوقات الركود، وفي حالة لو كان الاتجاه نحو البناء التقليدي لشهدنا ارتفاعا في الأسعار في ظل عزم الوزارة على تلبية الطلبات المقدمة عبر بواباتها الالكترونية، ولكن من خلال التقنية الحديثة سيتم الاستغناء عن أكبر عدد من العمالة، كون المصانع الحديثة تعمل على صناعة أدوات البناء الجاهزة التي ليست بحاجة لأيد عاملة، بل فقط لإشراف من قبل فنيين، وهو ما سيحقق للشاب والشابة فرصة عمل مرموقة في هذا القطاع.

سرعة الإنجاز

وأشار المستشار والمشرف العام على برنامج الابتكار وتقنيات البناء محمد بن معمر إلى أن الهدف من ذلك هو خفض تكلفة البناء وسرعة الإنجاز وجودة البناء، من خلال تطبيق الأساليب الحديثة فيما يتعلق بكفاءة الطاقة واستهلاك المياه لضمان جودة الوحدات واستدامتها.

تأخر القطاع

وأوضح وزير الإسكان ماجد الحقيل عبر حساب الوزارة في تويتر أن البناء التقليدي كان هو السائد في المملكة، مما جعل السعودية تتأخر كثيرا في مواكبة الأجيال مقارنة بدول العالم التي تبنت الجيل الثالث في صناعة التشييد والبناء، وهي في طريقها إلى الجيل الرابع من الصناعات، علاوة على انعدام فرص توظيف المواطن والمواطنة في هذا القطاع، بسبب هذا البناء التقليدي الذي فيه ضياع للوقت وسوء في الجودة.

مبادرة الابتكار

وذكر الحقيل أنه من ضمن رؤية المملكة 2030 أطلقت وزارة الإسكان مبادرة الابتكار في التشييد والبناء لتقديم أفضل الطرق لحل مشكلات الإسكان عبر تبني واعتماد تقنيات البناء في أسرع وقت وجودة الوحدات السكنية واستدامتها، وكما تهدف الوزارة إلى ضخ وحدات سكنية تتناسب مع القدرة الاقتصادية للمواطن بأسعار تتراوح بين 250 ألفا إلى 700 ألف ريال، ومن خلال ذلك يتم توفير وظائف للسعوديين.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *