الرئيسية / بنك التصميم / منزلك الخاص / طرق استخدام السجاد اليدوي في ديكور المنزل

طرق استخدام السجاد اليدوي في ديكور المنزل

يضفي السجاد اليدوي الذي يغطي أرضيات المنازل، لمسة جمالية وعامل تغيير من شكل الغرفة التي يدخل في تصميمها الداخلي، ويمنح أجواءً من الدفء على المكان.

وللسجاد اليدوي أهمية يجب مراعاتها في شكل الغرفة عند توزيع السجاد في الغرفة، والعمل على تعزيز الشكل الذي يريده الفرد في منزله أو في غرفة معينة منه.

اختيار السجاد اليدوي يعتمد على نوع الديكور المعتمد في المنزل، مبينة أنه إذا كان الديكور كلاسيكياً، فإن الغرفة تحتاج إلى سجاد كلاسيكي ذي زخارف وأشكال هندسية ورسوم فارسية، مع إضاءة كلاسيكية من الكريستال وقطع أثاث كبيرة مخملية.

وترى أن المنازل الحديثة باتت تستخدم السجاد دون خيوط متناثرة على الأطراف، وهو النوع السميك والوبر العالي تصاحبه رسوم واضحة كبيرة متناغمة، من حيث اللون على شكل مستطيل أو مربع، لافتةً إلى أن الشكل يتم اختياره وفق هيئة الغرفة.

وتلفت الخطيب إلى أن القاعدة العامة المتبعة في اختيار السجاد، تعتمد على توافقه مع الطابع العام للأثاث ولألوان المنزل وأسلوب الديكور.

وتذهب إلى أنه في حال كان تصميم المفروشات مزخرفا ومتعدد الألوان، يتم اعتماد سجاد من لون واحد من دون زخارف، إلا أن ذلك يختلف في حال كان الأثاث موحد اللون.

وللحجم دور مهم في خلق ديكور متوازن، وفق ما تشير إليه الخطيب، مشيرة بذلك إلى أن المبالغة في حجم الأثاث يخرب الصورة العامة للغرفة، منوهةً بأنه في هذه الحالة يفترض اختيار سجادة ذات لون واحد خالية من الزخرفات.

إلا أنها تعتقد أن الحديث في عالم السجاد، يكون في حضور الألوان القوية التي تتطابق مع لون الأثاث الموزع في المنزل، مبينةً أهمية استخدام السجاد الحديث مع الأثاث الحديث فقط.

وتلفت إلى أنه من الأخطاء الشائعة وضع السجاد تحت الأثاث، مبينة أن ذلك من شأنه إخفاء جماله، مشيرةً إلى أن إظهار أطراف السجادة يحدد معالم الغرفة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *