قطاع البناء والتشييد يتصدر إصابات العمل بواقع 3.601 إصابة

رصدت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، في المملكة العربية السعودية 7.908 إصابات عمل، تم توثيقها والتأكد منها خلال الربع الثالث من عام 2017، وتصدر قطاع البناء والتشييد عدد الإصابات بواقع 3.601 إصابة، تليه إصابات العاملين في قطاع الصناعات التحويلية، بواقع 1.561، ثم قطاع التجارة بـ1.387 إصابة.

وجاء في تقرير مؤسسة التأمينات الاجتماعية عن الربع الثالث من عام 2017، أن تسجيل المنشآت يصنفها أنها كيان قانوني خاضع لنظام التأمينات الاجتماعية، ويقصد بالكيان القانوني الكيان المسجل في نظام التأمينات بناءً على بيانات السجل التجاري أو الرخصة المقدمة من صاحب العمل، مشددة على ضرورة التزام الضوابط التفتيشية لمراقبيها في المناطق، فالهدف من ضوابط الزيارة التفتيشية توحيد إجراءات التفتيش والقضاء على السلوكيات المخالفة للنظام.

وبينت أنه يجب على المفتشين ضرورة تزويد المنشأة بالحقوق والواجبات والتفاصيل وجميع الإرشادات الصادرة عن المؤسسة المتعلقة بالتفتيش، وتشريعات الصحة والسلامة المهنية المتاحة، ويجب تحديد مهلة مناسبة لإزالة المخالفة، على ألا تتجاوز ثلاثة أشهر مع إعداد تقرير عن نتائج التفتيش، على أن يكون مستوفياً للبيانات جميعها، بحسب ما هو محدد في لائحة التسجيل والاشتراكات لنظام التأمينات الاجتماعية.

وأشارت المؤسسة إلى أن من حق المفتش الاطلاع على جميع السجلات والمستندات، أو أية وثيقة أخرى لها علاقة بالعمل، والحصول على صورة منها، وسؤال صاحب العمل أو ممثليه في أي من المواضيع المتعلقة بمهمته، ودخول جميع أماكن العمل أثناء فترة الدوام الرسمي، من دون سابق إنذار، ومن حق المفتش عدم إبراز بطاقته التعريفية، ما لم تكن هناك حاجة إلى إبرازها، ومن حق المنشأة على المفتش إبلاغ صاحب العمل أو من ينوب عنه عند دخوله.

كما يمكن للمفتش، بحسب الضوابط، الحصول على عينات من المواد المستعملة أو المتداولة في العمليات الصناعية لتحليلها، وكذلك فحص الآلات وأجهزة الإطفاء والإنقاذ ومعدات الوقاية الشخصية، للتأكد من سلامتها ومطابقتها المواصفات والمقاييس المعتمدة.

أما في حال عرقلة عمل المفتش تطبق عقوبات، منها غرامة مالية لا تتجاوز 100 ألف ريال، أو إغلاق المنشأة مدة لا تزيد على 30 يوماً، وفي حال التكرار يتم إغلاق المنشأة نهائياً، ويجوز مضاعفة العقوبة الموقعة على المخالف في حال تكرار ارتكاب المخالفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *