الرئيسية / موضوعات منوعة / ملاجئ نهاية العالم تنتظر البشر إذا حدث حرب نووية

ملاجئ نهاية العالم تنتظر البشر إذا حدث حرب نووية

يعمل الأثرياء في العالم من أجل التحصن في أحداث نهاية العالم، وذلك عبر تدشين مجموعة من الملاجئ في ولاية داكوتا الجنوبية بالولايات المتحدة، لحماية 10 آلاف شخص إذا في حال حرب نووية أخرى.

وتحتوي الملاجئ على جميع وسائل الراحة من الأرائك والتجهيزات المنزلية والإضاءة، وذلك بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كما تحتوي على نوافذ افتراضية بتقنية LED، لمحاكاة المناظر المتنوعة في العالم الخارجي.

أما بشأن الشركة التي تعمل على تشييد هذه الملاجئ فهي شركة Vivos الأمريكية، وذلك على مساحة 29 كيلومترا مربعا، في قاعدة عسكرية بداكوتا الجنوبية الامريكية.

أما عن تكنولوجيا بناء الملاجيء، فهي بنيت من خرسانة تقاوم الإشعاعات النووية، وتبلغ أبعاد كل ملجأ 8 أمتار و24 متراً للعرض والارتفاع، وتحتوي على إمدادات غذائية ولوجسيتية تكفي للعيش لسنة كاملة.

وذكرت مجلة “ذي نيويوركر” منذ عامين أن بعض الأثرياء الأميركيين يتسابقون على بناء الملاجئ المترفة تحت الأرض وفي البحر، خوفا من نهاية العالم.

وأضافت المجلة ذاتها، فإن أكثر من نصف المليارديرات في وادي السيلكون (عاصمة شركات التكنولوجيا المتقدمة في الولايات المتحدة) استعدوا لنهاية العالم المحتملة.

أما عن المواد التي خزنها الأثرياء كانت تتمحور في الأغذية والأسلحة وشراء الأراضي والعقارات والملاجئ الفارهة التي يقع بعضها في أماكن سرية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *