الرئيسية / بنك التصميم / منزلك الخاص / مميزات وعيوب طلاء الجدران اللامع

مميزات وعيوب طلاء الجدران اللامع

في الديكور، لعل العامل الأبرز الجدير بالعناية، قبل التفكير في اختيار لون طلاء الجدران ، هو درجة اللمعان المرغوبة من الأخير.

وبعد أن اشتهر دهان الزيت اللماع في ديكور المنازل قديما، نظرا إلى سهولة تنظيفه كما طلته المنعشة، يزداد الاهتمام اليوم بأنواع حديثة من طلاء الجدران اللماع، ما يشيع التفاؤل في المكان.

هناك نوعان من طلاء الجدران اللماع: دهان الزيت، وذلك المائي المعروف باسم الدهان الـ”بلاستيك”.

يمتاز “الدهان البلاستيك” بسرعة جفافه ومروحة ألوانه ومندرجاته الواسعة وتكلفته المتهاودة وسهولة تنظيفه. وهو يتوفر في فئات لماعة ونصف لماعة ومطفية. أما دهان الزيت، فسهل الغسل عموما، إلا أن لونه يتغير بسهولة، إذ هو يتفاعل مع الضوء.

لناحية اللمعان، يطالعنا دهان الزيت اللماع غير المرغوب من قبل العامة، نظرا إلى أنه لا يخفي عيوب الجدار. أما دهان الزيت اللماع بصورة نصفية، فيفضل تطبيقه على جدران الغرف ذات الإضاءة الضعيفة.

ولناحية دهان الزيت أو الماء المطفي، يتمثل عيب النوع المذكور في صعوبة تنظيفه، وسهولة التقاطه لآثار أصابع اليدين، لذا هو لا يناسب غرف الأطفال. وللغرف الأخيرة، ينصح باستخدام دهان الزيت أو الماء خفيف اللمعان، وكذا في غرف المعيشة..

ويمكن استعمال طلاء الجدران اللماع، في:

المساحات المغلقة أو تلك الصغيرة المعتمة .

المطابخ ودورات المياه، نظرا إلى مقاومة الطلاء المذكور الرطوبة والصدأ.

تشكيلات الجص الزخرفية، على حواف الغرفة والأعمدة.

في الموازاة، تدعو الكربي إلى إيلاء أرضيات الـ”سيراميك” أهمية، عند اختيار الطلاء المذكور. وهي تحبذ اختيار ألوان هادئة للأولى، بالتناغم مع الدهان اللماع، على أن تكون درجة لمعان الجدار خفيفة.

جديد الدهان اللماع

في السنوات الأخيرة، يبرز الطلاء اللماع في الديكور، من خلال:

طريقة التعتيق، ما يمد الفراغ بإطلالة “أنتيك”.

طريقة الترخيم، ما يعطي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *