الرئيسية / تكنولوجيا البناء / منزل من ستة هياكل مترابطة في لندن

منزل من ستة هياكل مترابطة في لندن

داخل شارع خلفي عند ساحة الكسارة القديمة، في منطقة حضرية، يقع المنزل ويوجد به حديقة فناء سرية تشكل حرف “U” وهو نفس شكل الحرف الذي يتخذه المنزل، المكون من ستة هياكل “تيراكوتا” صلبة مترابطة بجانب بعضها البعض، وقد بناه المهندس المعماري الألماني المولد، هينينغ ستومل، في لندن، ويعيش فيه مع زوجته منتجة الأفلام السينمائية، أليس داوسون، وبناته المراهقات، جوستين وعايشة.

بنى المهندس المعماري المنزل من ستة هياكل مترابطة في لندنويقول ستومل ” إن :”الموقع جيد بالنسبة لنا، حيث إن أطفالنا في سن معين يحبون فكرة العالم الخاص، كما لدينا مساحة في الوسط يمكنا جميعا أن نجتمع فيها”.

ويأتي السقف على شكل هرم، ليذكرنا بالمنازل الإنجليزية، ولكن ستوميل استلهمه من منزل الفيل هيو كاسون في حديقة حيوان لندن، والتي بنيت في أوائل ستينات القرن الماضي، وتتميز بسلسلة أسقفها المخروطية، وتحيط المنازل الحديقة الضيق، ولكن تصميم ستومل كان أكثر طموحا، حيث تعامل مع التحديات غير النظامية الموجودة في الموقع، واستخدم الطوب لصنع بوابة المنزل القريبة إلى الشارع ليتمكن من خلق مساحة لحركة شركته المعمارية التي أسسها في عام 2000 مع نورمان فوستر وديفيد شيبرفيلد، وتبدأ البوابة بممر طويل مرصوف بالحصى إلى نحو الفناء المركزي والأجنحة المميزة المؤطرة بالأخشاب، وكل مساحة ترتبط بالمرحلة التي بعهدها.مهندس معماري يبني منزل من ستة هياكل مترابطة في لندنويضيف ستومل ” أردنا وجود مادة من شانها أن تربط الهيكل كله معا دون وجود تشويش،

ولقد وجدنا طلاء يدعى (غرين كوت) وأحببناه، حيث أعطانا هذا اللون الدافئ الطوبي المائل إلى البرتقالي”، ويستمر وجود هذا اللون البرتقالي داخل المنزل حيث الأخشاب البرتقالية اللون، والكرسي الهزاز المصنوع أيضا من التراكونا، وغرفة الطعام الكبيرة والمطبخ، وأرضية خراسانية وسقف، كل ذلك مرتبط ببعضه البعض ومتصل بغرفة الجلوس الأسرية، والتي يوجد بها موقد حرق الخشب، ويتميز المنزل بالكثير من الأثاث بما في ذلك طاولة طعام وسرير رئيسي، وأريطة خشبية، وطاولة قهوة، كلها صنعها ستومل.وتعد حديقة الفناء بمثابة غرفة هادئة في الهواء الطلق، حيث يقول ستوميل إنه من السهل في هذه الحديقة نسيان ضجيج المدينة، ويمكن سماع صوت المياه في المنزل وانعكاس صداها في الداخل، هذا أمر رائع وشعور هادئ أيضا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *