ما اخر اكتشافات هرم خوفو ؟

أعلن علماء اكتشاف تجويف ضخم “بحجم طائرة” في هرم خوفو العائد الى 4500 عام في مصر. وقال مهدي الطيوبي، أحد مديري مشروع “سكان بيراميدز” الذي يقف وراء الاكتشاف، ان التجويف “كبير جدا، بحيث انه بحجم طائرة تتسع لـ200 مقعد في قلب الهرم”.

منذ نهاية العام 2015، تجري هذه المهمة المؤلفة من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين، مسحا داخل الهرم، مستخدمة تكنولوجيا متطورة لا تحتاج الى الحفر لاكتشاف فراغات او بنى داخلية محتملة غير معروفة، ولالقاء ضوء اضافي على طرق البناء التي لا تزال غامضة.

وقد شيد هرم خوفو المعروف بالهرم الاكبر، والبالغ طوله 146 مترا، وهو أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، قبل اكثر من 4500 عام على هضبة الجيزة قرب القاهرة، الى جانب ابي الهول. وخوفو هو ثاني فراعنة الاسرة الرابعة (القرن السادس والعشرون ق.م). ويحوي الهرم 3 غرف معروفة، وبُني على غرار باقي أهرامات مصر، كمقبرة للفرعون.

وقال الطيوبي: “ثمة فرضيات كثيرة حول وجود غرف سرية في الهرم. إلا ان ايا منها لم يتوقع وجود شيء بهذا الحجم الكبير”.

وجاء في الدراسة التي نشرت اليوم في مجلة “نيتشر”، ان التجويف الذي سماه الباحثون “ذي بيغ فويد”، اي الفراغ الكبير، يبلغ طوله 30 مترا، وهو مشابه للممر الكبير في الهرم. ويبعد بين 40 الى 50 مترا عن حجرة الملكة في قلب الهرم.

ولاكتشاف هذه “الهدية الجميلة” الخفية منذ حكم الفرعون خوفو، استعان العلماء بجزئيات كونية، او ما يعرف بالميون، وهي جسيمات اولية شبيهة بالالكترون. وعندما تلتقي الميون التي تنتجها الاشعة الكونية في اعلى الغلاف الجوي، بالمادة تتباطأ، من ثم تتوقف.

ويقيس الباحثون عندها كمية هذه الجسيمات التي يجدونها وراء المكان الخاضع للمسح. واذا وجدوا كمية كبيرة في مكان ما، فهذا يعني ان الميون التقت بكمية اقل من المادة او ان ثمة فراغا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *