حولي حديقة منزلك لتحفة فنية

حديقة المنزل هو جزء بالغ الخصوصية والتميز ويمكن استغلاله بأكثر من صورة، فبداية يمكن تخصيصه كمان للاستجمام والاسترخاء في نهاية اليوم، وكذلك تعد الحديقة موقع مثالي لإقامة الاحتفالات بالمناسبات الخاصة، ولهذا يجب الاهتمام بـ حديقة المنزل وجعلها دائماً متناسقة وذات مظهر جاذب للعين ومُريح للنفس.

الأساليب والوسائل التي يمكن تحقيق ذلك من خلالها عديدة، أهمها الآتي:

نوافير المياه :

النافورة من القطع ذات التأثير القوي بالديكور العام لـ حديقة المنزل ،النوافير متوفرة بأحجام وأشكال وتصميمات مختلفة تناسب كافة الأذواق، صوت خرير المياه له جاذبيته ويُدخل الإنسان في حالة من الاسترخاء والهدوء النفسي، كما إن شكل المياه الجارية يتناسب مع منظر الخُضرة والأزهار ويكونا معاً لوحة فنية بديعة التكوين جاذبة للنظر ومُريحة للعين.

تهذيب الأغصان :

أيا كانت مساحة حديقة المنزل أو أسلوب توزيع الأشجار في داخلها فإن الأغصان في النهاية ستحتاج إلى عملية تهذيب دورية، ينصح خبراء الديكور بعدم إهمالها وذلك لإضفاء لمسة جمالية على الحديقة، خاصة وإن الأشجار تمثل العنصر الرئيسي والأكثر بروزاً وهي المتحكم الأول في المظهر العام للحدائق. يجب التعاقد مع متخصص ليقوم بقص الأجزاء النافرة من الغصون وتقليم أوراق الأشجار لتكون دائماً في صورة لائقة مُريحة للنظر.

حديقة البيت
تشكيل الأشجار :
تقليم الأشجار وقص أغصانها يُعد فرع مستقل من فروع الفن وهو أمر يختلف كثيراً عن تهذيب الفروع السالف ذكره، فالتهذيب هو أمر ضروري لا يمكن الاستغناء عنه وأي جنايني قادر على القيام به، أما التشكيل فهو أمر يختلف باختلاف الأذواق والقيام به يتطلب مهارة فائقة، يمكن تشكيل رؤوس الأشجار لتكون في شكل مكعبات أو كرات أو قلوب أو غير ذلك. تلك التشكيلات الغريبة للأشجار تمنحها التميُز وتجعلها أكثر روعة وجمالاً.

الإضاءة :

مدارس فن الديكور الحديثة تعتمد بصورة كبيرة على الإضاءة وتقنياتها وأساليب توزيعها، وعند تنسيق حديقة المنزل يُنصح بالاعتماد على الإضاءات الهادئة التي تكشف الرؤية وفي ذات الوقت لا تسبب إزعاجاً للعين، وكذا يجب ألا تخل درجة سطوع الإضاءة بشاعرية المكان. إضاءة الحدائق يمكن أن تتم بأساليب عديدة فيمكن تثبيت مصابيح Spotlight على الأرضية بامتداد أحواض الزرع، وكذا يمكن الاعتماد على شرائط الإضاءة بحيث يتم لفها على جذوع الأشجار وفروعها، مع ضرورة انتقاء وسائل الإضاءة الغير مُنفذة للماء كي لا تتضرر عند ري الحديقة وكذا لضمان سلامة القائم على رعاية الحديقة والمتواجدين في نطاقها.

ترتيب حديقة المنزل
الأحواض المُدرجة :

من الوسائل التي تساهم في تجميل حديقة المنزل ذات المساحات الصغيرة أحواض الزرع المدرجة أو المعلقة، حيث يمكن إقامة أحواض زرع حجرية عبارة عن مجموعة مصاطب متتالية في شكل هرمي، يتم ملأ تلك الأحواض بالطين وزراعتها بأي نوع من الزهور، ورغم إن تلك الوسيلة مثالية بالنسبة للحدائق ذات المساحات المتوسطة والصغيرة، إلا إنه في ذات الوقت تصلح لكافة المساحات إن تم إحسان استغلالها، فيمكن إقامة الأحواض الهرمية أو المدرجة بالموقع المخصص للجلوس بالحديقة.

الممرات وتدرج المزروعات :

كذا من شروط تنسيق حديقة المنزل أو الفيلا هو ترتيب أحواض الزرع أو المناطق الخضراء بما يتناسب مع اتساع المساحة، بمعنى أن يتم توزيع المساحات المزروعة بما يسمح بترك ممرات على جوانبها تتسع لعبور الأشخاص والسيارات، ويمكن تزيين جوانب هذه الممرات ببعض أواني الزرع الفخارية حيث يتم رصها على جانبي الممرات الممتدة ما بين مدخل الحديقة والباب الرئيسي للمنزل أو الفيلا.

كذلك يجب مراعاة تدرج أطوال المزروعات نفسها بحيث تكون متناسقة ولا يحجب أحدها الآخر، فيُفضل زراعة الأشجار بنهاية الحديقة قرب السور المحيط بها، بينما حواف المساحات المزروعة فالأفضل أن تحدها الأعشاب القصيرة والمتوسطة الطول.

حديقة المنزل


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *