الجلسة العربية ..مقوماتها وأساسيات تصميمها وتنفيذها

يحرص الجميع على أن يكون داخل البيوت أو الفيلات الخاصة بهم مكان مميز مخصص فقط للاستجمام والاسترخاء، يمكن للإنسان أن يهرب إليه لينعزل عن الحياة ويتخلص من ضغوطها في نهاية اليوم، ويرى خبراء الديكور والتصميم إن الجلسة العربية هي الوسيلة الأمثل لتحقيق ذلك، وينصحون بتوفير ركن لها داخل الفيلات وتخصيصه للجلسات الخاصة وساعات الراحة والاسترخاء.

تصميم القاعدة العربي

مقمومات تصميم الجلسة العربية :

حدد خبراء الديكور مجموعة المقومات الأساسية لتصميم ركن الجلسة العربية داخل الفيلات أو الشقق واسعة المساحة، وحددوا مجموعة العناصر الواجب أن تتوفر به والمتمثلة في:

الإضاءة ومصادرها :

ركن الجلسة العربية داخل الفيلا عادة ما يكون مُعد لجلسات الاسترخاء وتصفية الذهن، ولهذا فالأفضل أن تكون إضائته هادئة متوسطة الشدة، أما عن مصادر الإضاءة نفسها فهي لابد أن تكون متوافقة ومتناسقة مع عناصر الديكور الأخرى، ولهذا يُنصح باقتناء الفوانيس المزينة بالنقوش الإسلامية، والتي تتوفر بعدة أشكال وأحجام فمنها ما يثبت بالأركان ومنها ما يُدلى من الأسقف.

القاعدة العربي 1

الأرابيسك:

فن الأرابيسك عنصر أساسي من عناصر ديكور الجلسة العربية ،بل هو العنصر الأوضح والأكثر تأثيراً، لا عجب في ذلك وهو الملقب بأبو الفنون الإسلامية، فبداية أثاث الجلسة العربية من الممكن أن يكون من مقاعد وآرائك الأرابيسك المزخرف، وفي حالة الاعتماد على الوسائد الوثيرة أو نمط آخر من الأثاث، فيمكن اقتناء قوائم الأرابيسك لزخرفة أركان القاعدة وجدرانها، والخلاصة: لابد أن يتوافر فن الأرابيسك داخل قاعة الجلسة العربية في أي صورة، فهو العنصر المسئول عن إضفاء الطابع الشرقي الأصيل عليها.

القاعدة العربي

الفضيات والنحاسيات :

الأواني المعدنية أيضاً من العناصر الجمالية الهامة في ديكور الجلسة العربية ،ويمكن استخدامها بأكثر من صورة وتوظيفها ضمن الديكور بأكثر من أسلوب، يفضل خبراء الديكور الاستعانة بإناء نحاسي رئيسي واسع، ليكون بمثابة الطاولة الرئيسية بوسط القاعة بوضعه على طبلية خشبية ذات ارتفاع مناسب، ليستخدم في تقديم المشروبات والمأكولات.

كذلك يمكن الاستعانة بالأواني الفضية أو النحاسية المزخرفة ذات الحجم الصغير في تزيين جدران الجلسة العربية وملأ فراغها، ولكن ذلك يكون في حالة الاعتماد على الجدران الاعتيادية الغير مزينة بزخارف الأرابيسك، وذلك لتجنب حدوث تضارب في الشكل العام نتيجة اختلاف الخامات وتباين درجات ألوانها وبريقها.

تأسيس القاعدة العربي

المفروشات :

المفروشات من أغطية الآرائك والمقاعد وكذلك الوسائد الوثيرة وغيرها، يجب أن تكون جميعها متسقة مع الديكور العام للمكان، ولهذا يجب الحرص عند اختيار مفروشات الجلسة أن تكون من مغزول الكتان أو القطن، والأفضل أن تكون خالية من النقوش وذلك لإحداث توازن بالشكل العام، إذ أن ديكور الجلسة العربية عادة ما يكون ملئ بالزخارف والنقوش لذا الأفضل أن تكون المفروشات صماء.

الجالسة العربي

الجبس والجداريات :
الجبس في ديكور الجلسة العربية لا يعتبر عنصراً أساسياً ولكنه عنصراً معززاً، ويمكن أن يحدث تأثير إيجابي في المظهر العام للمكان إن أحسن توظيفه، فيمكن الاستعانة بحليات الجبس في الأسقف أو في تزيين الجدران، بالشكل والألوان التي تتناسب مع المساحة ومع الديكور المحيط بها، كذلك يمكن الاستغناء عن جبس الجداريات والاستعاضة عنها بفن الفسيفساء، وذلك من خلال تصميم لوحة كاملة منه بعرض الجدار، على أن يكون تصور اللوحة مستمد من التراث العربي.7-compressed


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *