الرئيسية / موضوعات منوعة / طرق تنظيف الأبواب الزجاجية والحفاظ على بريقها

طرق تنظيف الأبواب الزجاجية والحفاظ على بريقها

نسبة كبيرة من المصممين باتوا يعتمدون على الأبواب الزجاجية في تصميمات الديكورات الداخلية للمنازل، فهي تمثل الصحية الأحدث من تصميمات الأبواب، ولعلك لاحظت إنها تستخدم على نطاق واسع في ديكورات القرى السياحية والفنادق والمنشآت الكبرى، أما فيما يخص ديكور الفلل أو المنازل الواسعة فإن الأبواب الزجاجية تمثل إضافة رائعة لها في حالة استخدامها، فهي تتماشى مع عناصر الديكور العصري الأخرى كما إن بريق الزجاج يزيد المكان سحراً وجاذبية، ولكن ما يعيب الأبواب من هذا النوع هو إن الأتربة تتجمع فوقه وينطفىء بريقه سريعاً، ولهذا فهو يحتاج إلى التنظيف بصورة دورية للحفاظ على رونقه وتأثيره الجمالي، ويمكن تحقيق ذلك من خلال بأبسط الإجراءات والخامات التي تضمن تنظيف الأبواب الزجاجية واستعادة بريقها بالغ الجاذبية.

محلول الخل الأبيض لتنظيف الزجاج :

أول الوسائل التي يمكن بواسطتها تنظيف الأبواب الزجاجية هي إعداد محلول الخل الأبيض، والذي يتم إعداده عن طريق خلط الخل الأبيض مع الماء والأفضل استخدام الماء المقطر، على أن يكون ذلك بنسبة ملعقة كبيرة من الخل الأبيض لكل أربعة ملاعق كبيرة من الماء.

فيما بعد يتم غمس قطعة من قماش ستوكات أو أي قطعة قماش غير وبرية في الخليط، ومن ثم يتم دعك مسطح الزجاج بواسطتها بشكل جيد، في حالة عدم توفر قماش من ذلك النوع يمكن استخدام أوراق الجرائد في مسح الزجاج. أما في حالة اتساع المساحة التي يتم تنظيفها فالأفضل إضافة المحلول إلى زجاجة بخاخ حيث يتم بواسطتها رش الخليط على السجاج ثم يُدعك باستخدام القماشة أو ورق الجرائد.

تنظيف الأبواب الزجاجية

الإضافات للبقع المستعصية :

خليط الخل الأبيض مع الماء من وسائل تنظيف الأبواب الزجاجية الفعالة، ولكن ذلك الخليط قد يكون غير كاف إذا كان هناك بقعاً مستعصية على سطح الزجاج، وفي تلك الحالة يمكن تعزيز تأثير الخليط بإضافة الصابون السائل إليه. بحيث يكون الخليط مكون من كوبين من الماء و4/1 كوب من الخل بجانب نصف كوب صابون سائل.

كذلك بدلاً من الصابون السائل يمكن إضافة الكحول ونشا الذرة إلى الخل الأبيض والماء الدافىء، ذلك سينتج عنه خليط ذو فاعلية فائقة في تنظيف الأبواب الزجاجية وسيعيد إليها بريقها مرة أخرى.

تنظيف الأبواب الزجاجية

معالجة الزجاج الغائم :

تنظيف الأبواب الزجاجية لا يقصد به فقط كسح الأوساخ والأتربة عنها، بل المقصود به هو استعادة بريقها ونقاء سطحها مرة أخرى، وفي بعض الأحيان لا يكون الزجاج متسخاً بقدر ما يكون غائماً. في تلك الحالة يمكن معالجة الموقف باستخدام خليط الأمونيا، والذي يتم إعداده بخلط نصف كوب من الكحول مع معلقتين كبيرتين من الأمونيا وربع ملعقة من الصابون السائل، ويعد ذلك الخليط من أسرع طرق تنظيف الأبواب الزجاجية وإعادة بريقها ولمعانها.

تنظيف الأبواب الزجاجية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *