الرئيسية / بنك التصميم / أخطاء شائعة في تنفيذ ديكورات غرفة النوم .. تجنبيها

أخطاء شائعة في تنفيذ ديكورات غرفة النوم .. تجنبيها

هناك أخطاء شائعة تقع بها ربات البيوت عند العمل على ترتيب وتنفيذ ديكور غرفة النوم أغلبها ناتج عن المعتقدات الخاطئة، والتي تؤدي إلى حدوث نتائج عكسية ومخالفة للمتوقع والمرغوب، ولهذا حدد خبراء الديكور تلك الأخطاء الشائعة كثيرة التكرار، وأوصوا بالانتباه لها وتفاديها عند ترتيب غرف النوم، وتلك الأخطاء تتمثل في:

1- الفراش غير المناسب :

عند إعداد أو تنفيذ ديكور غرفة النوم فإن أول ما يجب الانتباه إليه هو الفراش، وذلك لإنه قطعة الأثاث الأكثر استخداماً كما إنه أحد القطعتين الأكثر بروزاً ووضوحاً بسبب حجمه. البعض يتجه إلى اختيار الفراش الأكبر حجماً اعتقاداً بأن ذلك أفضل، بينما الحقيقة إن ذلك يشوه المظهر العام للغرفة ويوصي الخبراء بضرورة أن يكون حجم الفراش مناسباً لمساحة الغرفة، وذلك كي لا يُشعر مستخدمها بضيق مساحتها كما إنه قد -في تلك الحالة- قد يضطر ربة المنزل إلى الاستغناء عن بعض قطع الأثاث الأخرى بسبب ضيق المساحة.

2- لون دهانات الجدران :

عند تصميم ديكور غرفة النوم لابد أن نكون مدركين إلى إنها ذات طبيعة خاصة، فهي الغرفة المخصصة للاسترخاء والراحة والتخلص من كافة أشكال الضغوط والإجهاد، وبناء عليه فلابد من اختيار ألوان دهانات الجدران التي تساعد على تحقيق ذلك، ومن أخطاء الديكور الشائعة الاعتماد على الألوان القوية والفاقعة باعتبارها أكثر إبهاجاً، فرغم صحة ذلك إلا إن تلك الألوان مثيرة للأعصاب وجاذبة للانتباه، وبالتالي فإنها تُصعب على الإنسان عملية الدخول في حالة السبات. قد تكون تلك الألوان جيدة بالفعل ولكن يُفضل استخدامها بأي غرفة أخرى بخلاف غرف النوم.

هذا الأمر لا يقتصر فقط على ألوان طلاء الجدران، بل إن ألوان غرفة النوم بصفة عامة من أثاث ومفروشات وإكسسوارات، يُفضل أن تكون من الألوان الهادئة مُريحة للعين والنفس.


لون دهانات الجدران

3- استخدام الوسائد بكثرة :

هناك اعتقاد خاطىء شائع بأن هناك علاقة بين المظهر الجمالي أو الفخم وبين الإكثار في العناصر المستخدمة في تصميم الديكورات عامة و ديكور غرفة النوم خاصة، بينما الحقيقة إن الجمال لا يتحقق إلا بالاعتدال في انتقاء الأثاث والإكسسوارات وتوزيعهم بشكل ملائم للمساحة. ولهذا فإن خبراء الديكور ينصحون بالحد من استخدام الوسائد في تزيين الفراش، إذ إن ذلك يجعله العنصر الأكثر جذباً للعين مما يشتت الانتباه عن جماليات الغرفة الأخرى، كما إن الإكثار من الوسائد قد يؤدي إلى نتيجة عكسية؛ حيث إنه قد يُشعِر الإنسان بشىء من العشوائية في ترتيب الإكسسوارات والمفروشات.

استخدام الوسائد

4- الأثاث الزائد :

من الأمور التي تدمر جماليات ديكور غرفة النوم هو الإكثار من الأثاث، فعند ترتيب غرفة النوم بالأخص لابد من الحرص على أن يكون عدد القطع وحجمها ملائماً لمساحتها الكلية، وذلك كي لا تبدو مكدسة ويصعب التحرك وسطها، ولهذا فينصح بالاكتفاء بقطع الأثاث الضرورية مثل الدولاب والسرير والتسريحة والكمود فقط، لكن البعض يفضلون إضافة مقعدين وطاولة صغيرة بأحد أركان الغرفة، ولا يوجد ما يمنع هذا ولكن بشرط أن تكون مساحة الغرفة تسمح بذلك.

الأثاث الزائد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *