الرئيسية / بنك التصميم / أفكار بسيطة لتزيين وتجميل مدخل الفيلا

أفكار بسيطة لتزيين وتجميل مدخل الفيلا

تجميل مدخل الفيلا

مدخل الفيلا هو أحد أهم أجزاءها ولن نبالغ إن قلنا بإنه الأهم على الإطلاق، فهو أول ما يستقبل الزائرين وهو المسئول عن الانطباع الذي يتكون لديهم عن المكان، ولهذا يجب الاعتناء بديكور مدخل الفيلا وجعله يبدو في مظهر لائق وراقي، وتحقيق ذلك لا يتطلب سوى التعرف على النصائح التي قدمها خبراء الديكور في هذا الخصوص، ومعرفة الوسائل التي يمكن بواسطتها إضفاء لمسة جمالية على مدخل الفيلا

أساليب تزيين مدخل الفيلا :

هناك عدة عوامل وأساليب ولمسات فنية يمكن من خلالها تزيين مدخل الفيلا ،وجعله يبدو في قمة الفخامة والأناقة والرقي، ومن بين تلك اللمسات الآتي :

الشمعدان :

الشموع من العوامل التي تضفي لمسة ساحرة على أي ديكور، فهي تمنح شعوراً بالدفء والرومانسية والشاعرية، ولهذا ينصح بوضعها في مدخل الفيلا لإضفاء لمسة جمالية عليها، كذلك الشمعدان المثبتة به الشموع من الإكسسوارات الراقية، التي تجذب العين وتجعل محيطها يبدو في صورة مبهرة وعلى درجة كبيرة من الرقي، ولتحقيق ذلك يمكن اقتناء أحد الشمعدانات الثمينة المصبوبة من الفضة أو المزخرفة بماء الذهب، وأفضل موقع لهذا الإكسسوار هو أن يتم وضعه على طاولة صغيرة مخصصة له، على أن تكون في مواجهة الباب الرئيسي على بُعد 5 : 6 أمتار منه.

الشمعدان

المرآة :

أيضاً من الإكسسوارات المميزة التي يمكن استغلالها في تزيين مدخل الفيلا ،هو وضع مرآة بحجم مناسب على أحد جدرانها، ويفضل هنا أن تحتل المرآة الحائط الأكبر الخال من المنافذ، أي ذلك الحائط الذي لا تتخلله ثمة أبواب أو نوافذ، وذلك لسببين أولهما هو شغل ذلك الحائط بإكسسوار مميز وكبير الحجم، وفي ذات الوقت المرآة تستخدم في منح شعوراً بالاتساع والفسحة، وبالتأكيد كلما تضاعف حجمها كلما كان ذلك الشعور أقوى، ولإضفاء لمسة راقية فريدة على المرآة يجب أن الاعتناء بانتقاء الإطار المناسب لها، وفيما يخص الفيلات فالأفضل هو الاعتماد على الطراز الكلاسيكي المُذهب.

المرآة

التحف والأنتيكات :

الأنتيكات والتحف على اختلاف أشكالها وأنواعها من الإكسسوارات المميزة، والتي يمكن الاستعانة لجعل مدخل الفيلا يظهر في صورة راقية، تجعله أشبه ما يكون بمتحف فني عريق، ويختلف نوع التحف وأحجامها باختلاف مساحة بهو الفيلا وطراز الأثاث الموزع به، ولكن بصفة عامة هناك عِدة أماكن تعد مواقع مثالية لوضع التحف والأنتيكات، منها:

  • الوسط : إذا كان مدخل الفيلا فسيح فيمكن شغل وسطه بوضع تحفة، يمكن أن تكون عبارة عن مجسم أو فازة زهور، وأسلوب وضع التحفة يختلف وفقاً لحجمها، فإن كانت من قطاع مرتفع الطول يمكن وضعها على الأرض مباشرة، أما إن كانت قصيرة فيمكن الاستعانة بطاولة منخفضة لرفعها عن الأرض.
  • جانبي الباب : إن كان الباب الرئيسي المؤدي إلى مدخل الفيلا يقع ضمن حائط عريض، فيمكن شغل المساحة الخالية على جانبي الباب بوضع تمثالين متطابقين على جانبيه، لشغل مساحة الفراغ بتحفتين يضفيان على المكان لمسة فنية رائعة وراقية.
  • الطاولة الرئيسية : التحف لا تقتصر على مقدمة مدخل الفيلا فقط، فإن كان باب الفيلا الرئيسي يقود إلى ممر ضيق يعد حلقة وصل بين الباب والبهو، فإن وضع أية تحف به ستتسبب في ازدحامه وتكدسه، ولهذا فالأفضل في هذه الحالة نقل التحف إلى منطقة الجلوس الرئيسية بسوط مدخل الفيلا، فإن كان الصالون موضوع بمنتصف المدخل، فيمكن انتقاء مزهرية أو قطعة انتيكات راقية ووضعها على الطاولة الصغيرة التي تتوسط طقم الصالون.تصوير ديكور منزل سيده الاعمال ريما في دبي فبراير 17 2014 تصوير حصه اسماعيل

اللوحات :

الجدران تمثل المساحة الخالية الأكبر في أي مكان، وتتضاعف هذه المساحات في مدخل الفيلا بصفة خاصة، وذلك لتكوينه الهندسي المميز، المتسم بالرحابة والسعة وارتفاع السقف وكثرة الأعمدة، وترك هذه الفراغات خالية هو أمر كافي لتدمير جماليات الديكور وطمسها، ولهذا ينصح خبراء الديكور بضرورة شغل هذه الفراغات بما يتناسب معها، وأفضل الإكسسوارات التي يمكنها القيام بهذا الدور على الوجه الأكمل هي اللوحات الفنية البديعة، مع ضرورة اختيارها بالحجم الذي يتناسب مع حجم الحائط المعلقة عليه، وكذلك يمكن استخدام مجموعة لوحات متماثلة صغيرة الحجم لتزيين الأعمدة، وبالتأكيد ذلك يكون مع اختيار لوحات ذات ألوان متناسقة ومتماشية مع لون الطلاء الرئيسي.

اللوحات

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *