الرئيسية / أساسيات البناء / تعرف على الأحمال والضغوط التي يتعرض لها المبنى

تعرف على الأحمال والضغوط التي يتعرض لها المبنى

التحليل الإنشائي هو أحد الفروع الهندسية المختصة بدراسة تأثير الأحمال والعوامل المختلفة على التشكيلات الداخلة في تكوين البناء المعماري، وذلك بهدف اتاخذ التدابير اللازمة لجعل البناء أكثر قدرة على مقاومة تأثيرها السلبي، وتتأثر العناصر الإنشائية المكونة للمباني بأربعة من أنواع الأحمال ،هم كالآتي:

1- الحمل الميت :

أول أنواع الأحمال هو ما يُطلق عليه في العُرف الهندسي مُسمى الحمل الميت أو الأحمال الميتة، والمقصود بذلك النوع من الأحمال وزن المبنى نفسه المُقام فوق الأساسات، فالحمل الميت هو إجمالي وزن الأجزاء أو الألواح الخرسانية المُشكلة للبناء سواء كانت أرضيات أو حوائط أو سلالم أو كمرات وأعمدة، وكذلك كافة الإضافات الإنشائية تصنف ضمن الحمل الميت مثل وسائل التكسية المختلفة من رخام أو سيراميك أو طبقات العزل وغير ذلك، واحتساب الحمل الميت هو المقياس الأهم الذي يتم الاعتماد عليه في احتساب عمق الأساسات وتحديد أسلوب إقامة البناء بصورة عامة.

2- الأحمال الحية :

النوع الثاني من أنواع الأحمال التي تتعرض لها المنشأة الخرسانية هو ما يُعرف بمسمى الحمل الحي، وذلك المصطلح يقصد به الإشارة لكل وزن زائد يضاف إلى المبنى ويمثل ضغطاً على الألواح الخرسانية المكونة له، بمعنى إن الأحمال الحية تتمثل في المنقولات والأجهزة وقطع الأثاث المحمولة فوق أرضيات المبنى، كذلك أوزان الأشخاص المستخدمون للمبنى تدرج هي الأخرى ضمن الأحمال الحية، وهذا لا يعني إن الحمل الحي لا ينتج إلا بعد اكتمال البناء بل إن الآلات المستخدمة في البناء نفسه تصنف ضمن الأحمال الحية مثل السقالات والأوناش والشدّات وغيرها.

الحمل الحي من أنواع الأحمال التي يتم التعرف عليها عن طريق التعرف بطبيعة المنشأة، هل هي منشأة سكنية أم إدارية أم عسكرية أم صناعية… إلخ، فمتوسط الحمل الحي المتوقع يتم تحديده وفقاً لنوع المنشأة وكيفية استغلالها، ومن ثم يتم إرساء الأساسات وإقامة الأعمدة بالحجم والوزن والمواصفات التي تجعل البناء قادر على تحمل تلك الأوزان.

الحمول التي يتعرض لها المبنى

أحمال الطبيعة :

النوع الثالث من أنواع الأحمال التي تؤثر على المبنى وتشكل ضغطاً على أجزائه هي الأحمال الطبيعية، والتي تتمثل في ضغط الرياح أو الاهتزازات الأرضية والزلازل وغير ذلك من عوامل الطبيعة، وهناك تدابير وحيل هندسية عديدة لجعل البناء أكثر قدرة على تحمل أحمال الطبيعة، ولكن مدى الاهتمام بذلك يختلف باختلاف الموقع الذي يُقام به البناء إذ يختلف الأمر باختلاف شدة الرياح وطبيعة الطقس السائد بالدولة أو المنطقة.

الأحمال الثانوية أو الأحمال الفُجائية :

النوع الرابع والأخير من أنواع الأحمال يُعرف بمسمى الأحمال الثانوية، والتي تتمثل في التغيرات التي قد تطرأ على المبنى مع الوقت، ومنها انكماش الألواح الخرسانية أو حدوث هبوط في الأساسات أو تصدع المبنى لأي سبب آخر، فإن تلك التغيرات تخل بالتوزيع الطبيعي للأحمال، إذ تتسبب في زيادة الضغط على بعض الألواح دون الأخرى مما يعرض البناء بالكامل لخطر التصدع أو الانهيار.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *