الرئيسية / أساسيات البناء / أنواع شروخ الحوائط وأساليب علاج وإصلاح كل منها

أنواع شروخ الحوائط وأساليب علاج وإصلاح كل منها

لا شك إن ظهور الشروخ على المنشآت يثير قلق الكثيرين، ويدفعهم للتخوف من أن تؤثر على سلامة البناء وتهدده بالانهيار الجزئي أو الكلي على المدى البعيد، ولذا فالحل الأمثل هو العمل على معالجة وإصلاح تلك الشروخ فور ملاحظتها، وأسلوب إصلاح الشروخ يُحدد وفقاً لنوعها، و أنواع شروخ الحوائط تنقسم إلى نوعيين رئيسيين وتحدداً وفقاً لعرضها واتساعها كالآتي:

أولاً : الشروخ من 0.2 : 3 مم :

شروخ الحوائط

هذا هو النوع الأبسط من أنواع شروخ الحوائط ولا يمثل ضرراً كبيراً على هيكل البناء، كما إنها لا تؤثر بأي شكل على قدرة الحوائط على تحمل الأحمال الراسية، وهذا النوع من أنواع شروخ الحائط يمكن إصلاحه بعِدة طرق من أمثلتها:

أ- يتم استخدام مونة قوية مكونة من خليط الرمل والأسمنت في رأب الشرخ مع استخدامات إضافة مادة كيميائية للمونة تجعلها غير قابلة للانكماش.

ب- معجون الشروخ وهو من مواد البناء المتوفرة بالأسواق والمخصصة لإصلاح الشروخ، ويفضل اتباع هذا الأسلوب في إصلاح الشروخ إن كان الشرخ دقيق جداً.

ثانياً : الشروخ أعرض من 3مم :

شروخ الحوائط

لا يوجد مقياس دقيق يمكن من خلاله تقييم خطورة شروخ الحائط ولكن بالتأكيد كلما كانت أكثر اتساعاً كلما أضعفت الهيكل الخرساني للحائط، وكذلك طول الشرخ كلما ازداد كلما شكل خطورة أكبر على الهيكل الإنشائي، وبشكل عام هذا النوع من أنواع الشروخ يمكن إصلاحه بالطرق الآتية:

أ- يمكن استخدام الكلبسات المخصصة لإصلاح الشروخ بعد أن تُملأ بالمونة، ويرى الخبراء إن ذلك الإصلاح يكون كافياً في حالات الشروخ الرأسية إذا كان امتدادها قصير ولا تشمل طابقاً بأكمله أو تمتد لأكثر من طابق بالبناء.

ب- يمكن إصلاح هذا النوع من أنواع شروخ الحائط من خلال حقنه بالمونة ذات القوام المناسب، والأفضل الاعتماد على المونة المُحسنة المكونة من خليط الرمل والأسمنت، حيث تتماسك هذه المونة مع أحجار الحائط.

ج- إذا كان الشرخ عريضاً يمكن إصلاحه باستخدام الشبكة المعدنية والتي يتراوح عرضها في المعتاد ما بين 7 : 10سم. يتم تثبيت تلك الشبكة بطول الحائط بواسطة مسامير قلاووظ ثم يتم تغطيتها بالمحارة.

ء- في حالة كان الشروخ مصحوباً بانبعاج في هيكل الحائط فالأفضل في تلك الحالة تكسير الحائط وإعادة البناء مرة أخرى، ولكن في تلك الحالة يجب أن يجرى العمل تحت إشراف مهندس مختص كي لا تتأثر سلامة المبنى نتيجة عمليات الهدم وإعادة البناء، كما يجب مراعاة تدعيم الأسقف عند عملية تكسير الحائط وإذا كان البناء مقام بآلية الحوائط الحاملة وكانت الشروخ منتشرة بأكثر من طابق، فالأفضل أن يتم العمل من الأعلى للأسفل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *