تجنّبي هذه الأخطاء عند تجهيز منزلك

يسعى الكثير إلى الوصول لمرحلة الرضا التام عند تأثيث المنزل الجديد بما يحويه من أثاث وثريات وسجاد ولوحات وإكسسوارات، إلا أن البعض يقع في بعض الأخطاء نتيجة عدم توفر الميزانية الكافية أو بسبب ضيق الوقت أو بسبب عدم الدراية الكافية بهذه الأمور.

لذا نطلعكِ اليوم على أخطاء يقع فيها البعض عند تجهيز منزلهم الجديد عليك تجنّبها:

– تجنّبي عدم تناسب ألوان الأثاث وألوان الدهان واحرصي على شراء الأثاث قبل طلاء الجدران لتتكامل معك الألوان، حيث أن إعادة الدهان مُكلف ويحتاج إلى وقت وجهد كبيرين.

– تجنّبي استخدام السجاد صغير الحجم وحاولي أن تكون السجادة بحجم أكبر نسبياً من حجم الطاولة، بحيث تكون أرجل الطاولة الأربعة مثبتة عليها.

– تجنّبي اقتناء  قطعة أثاث لمجرد جمال شكلها، بل انظري إليها من الناحية العملية، وفكّري كيف ستؤدّي وظيفتها على أتمّ وجه.

– تجنّبي تعليق الثريات في المنزل بشكل عالي جداً؛ لأنها مهمّة لإضاءة الغرفة وبُعدها يسبّب إنارة خافتة وضيق عند السقف يفقدها جماليتها.

– تجنّبي شراء أية قطعة أثاث جديدة بدون معرفة المساحة التي ستوضع فيها، حيث أن استخدام قطع مفروشات بأحجام غير متناسقة مع حجم الغرفة يفسد تماماً طلّتها ويجعلها تبدو غير مريحة، مهما كانت قيمة الأثاث المستخدم.

– تجنّبي استخدام الستائر القصيرة، حيث ينصح خبراء الديكور بتعليق ستائر طويلة منسدلة على الأرض حتى لا تجعل شكل الجدار مبتوراً وقصيراً.

– تجنّبي استخدام الإكسسوارات المنزلية بكثرة، حيث أن قطعة فنية توضع في زاوية أو ركن وحدها تشيع رونقاً أكثر من استخدام قطع كثيرة غير متناسقة.

– تجنّبي استخدام عدد كبير من الوسائد والطراريح واكتفي بعدد بسيط من الوسائد والخدديات الصغيرة، حتى تتمكني أنتِ وضيوفكِ من الجلوس على الأريكة أو الكرسي بشكل مريح.

– تجنّبي استخدام  أنواع الإضاءة المختلفة على جميع الغرف وفق الطريقة عينها، فالأضواء الخافتة على سبيل المثال تضفي جواً رومانسياً، وهي تناسب غرف النوم أو زوايا معيّنة من غرف الجلوس أو الصالونات؛ ولكنها لا تصلح أبداً لغرف الدراسة أو المكتب أو الطعام أو المطبخ.

– تجنّبي إلصاق الأثاث بالجدار، حتى لا تخدشي أحدهما، واحرصي على ترتيب الكراسي حول طاولة صغيرة ذات شكل مستدير حتى يتمكن الضيوف من التحدث مع بعضهم.

– تجنّبي استخدام النباتات بشكل عشوائي، داخل غرف منزلك.

– تجنّبي استخدام ورق الحائط في ديكور الحمام، فرغم جماليته تفسده الرطوبة بسرعة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *