الرئيسية / أساسيات البناء / خطوات التأكد من سلامة حديد التسليح ومطابقته للمواصفات

خطوات التأكد من سلامة حديد التسليح ومطابقته للمواصفات

حديد التسليح هو المسؤول الأول عن قوة ومتانة البناء الهندسي؛ فهو المادة الصلبة التي تعوض ضعف قوى الشد بالخرسانة، ومن ثم نتبين إن الحديد هو أساس عملية البناء وسلامة المبنى وبقائه هو أمر مرهون بسلامة الحديد وقوته ومطابقته للمواصفات القياسية المتعارف عليها. والسؤال الذي يفرض نفسه هنا هو: كيف يمكن التأكد من سلامة حديد التسليح ومطابقته للمواصفات القياسية؟ أو السؤال بصيغة أخرى: ما الإجراءات الواجب اتخاذها قبل بدء استخدام الحديد في العمل الهندسي؟

الفحص النظري والتنظيف :

عادة ما يتم تخزين حديد التسليح لفترة زمنية قبل البدء في استخدامه في عملية البناء، وخلال تلك الفترة قد تطرأ على أسياخ الحديد بعض التغيرات نتيجة سوء التخزين أو نتيجة طول مدة تخزينه وتعرضه إلى الرطوبة، ولهذا قبل بدء العمل مباشرة لابد من التأكد من سلامة أسياخ الحديث وإنها لم تتضرر بأي شكل ولم يُصيبها الصدأ، كما يجب العمل على تنظيف الأسياخ وإزالة كافة الشوائب العالقة بها من القشور المخلفة عن عملية تصنيع الحديد، أو طبقة الصدأ الخفيف التي قد تصيب القشرة الخارجية للأسياخ.

في حال تعرض حديد التسليح للغمر وإصابة أجزاء منه بالصدأ فلابد من تنقيته منه قبل استخدامه في عملية البناء، ويتم ذلك بترك الحديد إلى أن يجف ثم يتم تنظيفه بواسطة مدفع الرمل، وبعد ذلك الإجراء يجب التأكد من إن الصدأ سطحي وإنه لم يتغلغل إلى الحد الذي يؤدي إلى انتقاص قطر الأسياخ، وفي حالة حدوث ذلك فلابد من التخلص من الأسياخ التي أصابها الصدأ وعدم استخدامها في عملية البناء.

صدأ حديد التسليح

فحص التركيب الكيميائي :

بعد التأكد ظاهرياً من سلامة حديد التسليح وخلوه من الصدأ أو التآكل، فالإجراء الثاني يتمثل في القيام بإرسال عينة من الحديد إلى المعمل ليقوم بتحليلها، وذلك للتعرف على نسبة كل عنصر من العناصر الداخلة في تركيبه سواء الكربون أو الفسفور والكبريت والنيتروجين، وإن نسبة كل عنصر منهم لا تتعدى الحد الأقصى المفترض له وفقاً للمعايير التي تم إقرارها من قبل الجهات المعنية بالدولة التابع لها موقع البناء.

فحص التركيب الكيميائي

اختبار مقاومة الشد :

اختبار الشد هو أحد أهم الإجراءات والفحوصات الواجب إجرائها على حديد التسليح قبل استخدامه، وذلك للكشف عن حد اللدونة والانقطاع والاستطالة واحتساب وزن الحديد بالمتر الطولي، ومن ثم يتم مطابقة نتائج الاختبار مع المواصفات العامة التي تم وضعها من قبل المهندس الدارس والتي يقع تحديد مواصفات حديد التسليح المناسب للمشروع ضمن اختصاصاته.

جدير بالذكر إن إجراء اختبار الشد لا يقتصر على حديد التسليح فقط، بل إنه يُجرى على العديد من المواد للتعرف على مدى ملائمة استخدامها في التطبيقات الهندسية المختلفة، كما إن اختبار الشد يُعد بمثابة عملية تنبؤ بالتغيرات المُحتمل تعرض تلك المواد لها حال تعرضها لتأثير الأحمال، ولهذا فهو بالغ الضرورة بالنسبة للحديد المستخدم في عملية البناء للتنبؤ بمدى تأثره بضغط الخرسانة المسلحة.

اختبار مقاومة الشد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *