W521-7

ديكور غرفة الطفل .. تأثيره النفسي وقواعد تصميمه

أذواق الأطفال ورؤيتهم تختلف اختلاف كبير عن رؤى وأذواق البالغين، ولهذا فإن ديكور غرفة الطفل يجب أن يتم بالأسلوب الذي يتوافق مع وجهة نظر الطفل، فالأناقة والرقي لا يمثلان القاعدة الأساسية لانتقاء قطع الأثاث والمفروشات وتصميم الديكور العام في تلك الحالة، بل إن البهجة والمرح هما ما يتصدران قائمة الأولويات ويحكمان عملية الاختيار، وحدد الخبراء مجموعة عوامل أو ضوابط لتصميم ديكور غرفة الطفل لتصبح في النهاية بالشكل الذي يشعره بالراحة والسعادة ويُمكنه من ممارسة أنشطته المختلفة بها.

استخدام أكثر من لون :

الأطفال يحبون البهجة والمرح ومن ثم فلابد أن يكون ديكور غرفة الطفل عاكساً لتلك الحالة، ولا شىء يضفي البهجة على المكان أكثر من الألوان وتناسقها، ولهذا ينصح مصممي الديكور عند تصميم غرفة الطفل بالاعتماد على أكثر من لون للجدران، إذ أن ذلك يكسر الملل ويجذب الانتباه ويضفي لمسة جمالية على الغرفة، ولكن الألوان المبهجة هنا لا يقصد بها الألوان القوية الفاقعة مثل الأحمر والبرتقالي المُشع، إذ أن تلك الألوان مثيرة للانتباه وتعيق عملية الاسترخاء والخلود للنوم، ولكن ينصح باستخدام الألوان الفاتحة الهادئة مثل الأخضر أو الأزرق السماوي لغرف الأولاد والوردي والأصفر لغرف البنات.

غرف نوم الاطفال

استغلال المساحات :

يجب توفير مساحات واسعة وآمنة للأطفال لممارسة ألعابهم وهواياتهم فالأطفل بطبيعتهم منطلقون ولا يكفون عن الحركة، وقد كشفت الدراسات إن الألعاب تساهم في تنمية مهارات الطفل ومداركه، ولهذا عند تصميم ديكور غرفة الطفل يجب الحرص على عدم تكدس الغرفة وتلك مساحات واسعة تسمح للطفل بممارسة أنشطته، ومن ثم يجب ترتيب الأثاث بحيث يكون ملاصقاً للحائط مع إخلاء منطقة المنتصف من أي قطع كالطاولات أو غيره، كذلك ينصح باستخدام قطع الأثاث متعددة الاستخدامات صغيرة الحجم، ومن أمثلة ذلك استخدام السرير متعدد الطوابق في حالة تخصيص الغرفة لأكثر من طفل، وكذلك الاعتماد على الطاولات القابلة للطي ليسهل حملها وتجنيبها بعد الانتهاء من استخدامها، وكذا الاعتماد على قطع الأثاث الصغيرة التي لا تشغل حيزاً كبيراً من المساحة فأغراض الطفل قليلة بطبيعة الحال.

غرف نوم الأطفال

تزيين الجدران :

الصور بصفة عامة بأشكالها المميزة وألوانها تضفي حالة من البهجة على الأماكن، ولهذا عند تصميم ديكور غرفة الطفل لابد من الاهتمام بالصور واستغلالها في شغل الجدران، ومن الممكن أن يتم ذلك بأكثر من أسلوب وبوسائل عديدة منها:

  • الملصقات العادية : الـ Posters يمكن استخدامها في تزيين جدران غرفة الطفل، بالطبع مع اختيار تصميمات وأشكال مفضلة لديه مثل ملصقات الشخصيات الكرتونية المحببة له أو بوسترات متعلقة بالرياضة التي يفضلها.
  • الجرافيتي : تباع الآن بمحال إكسسوارات المنازل وبعض المكتبات ملصقات مُفرغة لأشكال كرتونية وزخارف عديدة، تستخدم في طباعة هذه الأشكال بالطلاء الزيتي على الجدران بأسلوب الجرافيتي.
  • الصور الشخصية : الأسلوب الأخير هو براويز الصور التقليدية، يمكن استغلال الحائط في عرض مجموعة لقطات للطفل تصور مناسبات ومواقف مختلفة.

    غرفة نوم للأطفال

المفروشات :

المفروشات جزء أصيل من ديكور الأماكن بصفة عامة و ديكور غرفة الطفل على وجه الخصوص، فلابد من الحرص على أن تكون المفروشات مناسبة ومتناسقة مع الديكور العام للغرفة، فلابد من أن تكون ذات مصممة من أكثر من لون، وكذا يفضل اختيار النقوش التي تتماشى مع طبيعة المرحلة العمرية للطفل، فهناك مفروشات تكون مصممة خصيصاً لغرف الأطفال حيث تكون مصممة على هيئة الشخصيات الكرتونية أو تكون ألوانها قوية ومُبهجة.

غرفة نوم للطفل

الألعاب :

الألعاب تحتل مكانة خاصة لدى الأطفال لذا استخدامها في تصميم ديكور غرفة الطفل سيشعره بالسعادة كما إنه سيضفي عليها لمسة جمالية، توزيع الألعاب يتم بحسب أحجامها والخامات المصنوعة منها، فالألعاب صغيرة الحجم يمكن أن ترص على المكتب أو الأرفف، بينما القطع الكبيرة مثل الحلزونية أو الأرجوحة المنزلية فيتم وضعها بجوانب الغرفة، أما الألعاب المحشوة بالقطن أو الإسفنج فهي مثالية لتزيين الفراش. ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن اقتناء الألعاب كبيرة الحجم مثل الحلزونية أو الأرجوحة لا يكون إلا إذا كانت مساحة الغرفة تسمح بذلك، وهذا تفادياً لحدوث تكدس قد يشوه المظهر العام للغرفة، كما إن مثل هذه الألعاب تستلزم ترك مساحة آمنة حولها بإبعادها عن أقرب قطعة أثاث مسافة حوالي 60سم لضمان عدم اصطدام الطفل بها عند استخدام اللعبة.

غرف الاطفال


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *