صيانة الطرق

تعتمد الإدارات الرسمية والخاصة القانون في جميع مجالات أعمالها، فالإدارة يحق لها تحديد الشروط العامة من فض عروض وفسخها والتصميم والتحضير والمتابعة والكشف والتمويل والإستملاك والمحاسبة والتوجيه وتعيين الإستشاري والمقاول حسب الأنظمة المتبعة المرعية الإجراء.

للإدارة عدة دوائر:

  • دائرة المناقصات
  • دائرة التصميم
  • دائرة المحاسبة
  • دائرة الأشغال وغيرها

وكل دائرة لها رئيسها يدير شؤونها وكل مرجعهم رئيس الإدارة ، وهذه الترابية تجعل من الإدارة إدارة ناجحة ومميزة تفي بكل ما يتطلبه العمل المراد تنفيذه.

اولا دائرة المناقصات:

تستلم دائرة المناقصات البيانات المطلوبة من دوائر التخطيط والتشريع والإستملاك والتصميم من معطيات حتى يتثنى لها وضع آلية منتظمة وكاملة لتسليم قانون التلزيم من خلال دفتر الشروط.

يتم تلزيم الأعمال للمتعهد والإستشاري عبر الظرف المختوم لكل منهم والذي يحوي جميع المستندات المطلوبة والمعلومات العامة الخاصة بالمشروع التي يشير إليها دفتر الشروط والتي تم استدراجها من قبل الإدارة لتنفيذ العقد.

ملاحظة: يحق للإدارة تعيين المقاول والإستشاري إذا لزم الأمر للذين تتوفر فيهم الكفاءة والخبرة العالية.

فسخ العقد: يحق للإدارة فسخ العقد المبرم مع المقاول أو الإستشاري ساعة ما تشاء بشرط أن تكون مالكة الأسباب الواضحة والدوافع التي على أساسها تم فسخ العقد حسب الأصول والقوانين المرعية الإجراء وبما ينص عليه دفتر الشروط.

ثانيا دائرة التصميم:

وظيفة دائرة التصميم تأمين كل ما يلزم للمتعهد من مختطات ورسومات ويحق لها التعديل عليها كما تراها مناسبة وحسب دفتر الشروط.

المتعهد: تحدد دائرة المناقصات بعد فض العروض المقاول ومن اختصاصه تنفيذ المختطات المطلوبة وأن يكون متعاونا وكفوء بالتنفيذ وله إنجازات سابقة تتحلى بالجدارة والإهتمام.

الإستشاري: تحدد دائرة المناقصات الإستشاري كما تحدد المقاول وهنا تختلف وظيفة الإستشاري عن المقاول إذ وظيفته الإشراف على تنفيذ الأعمال ومن حقوقه المتابعة والكشف وإنجاز التصاميم والكشوفات الحسابية.

ملاحظة: يحق للإدارة تعيين المقاول والإستشاري كما تراه مناسبا كما ذكرنا آنفا.

ثالثا دائرة الإستملاك:

تحدد دائرة الإستملاك الأراضي الواقعة ضمن وعلى حدود المشروع الواجب إستملاكها وإعطاء أصحابها حقهم حسب الأصول والقوانين المرعية الإجراء.

الإحداثيات: تعتمد دائرة رفع الإحداثيات التوتيد والتحديد داخل ومحيط العمل مهما كان حجمه، وهي لها الأساس في وضع الأساسات والارتفاعات والانحدارات الشكلية للمشروع.

رابعا دائرة المحاسبة:

تحاسب الإدارة المقاول والاستشاري حسب بيانات الكشف لكمية الأعمال المنجزة.

الإشراف: وظيفة الإشراف مراقبة الأعمال بدقة عالية والتنسيق بين الإدارة والمقاول عن أي تغيرات تحصل إما على صعيد الخرائط أو على صعيد الموقع من تعديلات بكل ما تطلبه الإدارة، إذ له دور بارز وفعال في المراقبة يحول دون وقوع المتعهد بأخطاء أو غش أو تأخير أو كل ما يعيق العمل. إن الإشراف هو عمل دؤوب ومميز يتمتع بالأخلاق الحميدة والشرف والمثابرة والتعاون والجد والتنسيق.

على المشرف أن يكون متعاونا ناصحا في كل مجالات العمل صارما في معطياته يبعد عن التردد ويزاول مهنته بكل احترام وتقدير ويعامل الجميع بأدب ومحبة، هذه من الناحية الأخلاقية.

أما من الناحية العملية أن يتمتع بخبرة عالية ومميزة وان يضع برنامج عمل يسهل فيه التتابع للأعمال بدق وعناية وأن يكون وصيا على الخرائط.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *