كيفية الحفاظ على الستائر وحماية نسيجها لأطول فترة

تعد الستائر من عناصر الديكور البارزة ذات التأثير البالغ، وذلك لما تضفية من لمسة جمايلة ساحرة على الأماكن، ولهذا توليها ربات البيوت اهتمام كبير ويحرصن على إبقاءها في أروع صورها، ولكن يعيب الستائر إنها نسيج رقيق للغاية مما يجعلها أكثر عرضة للتلف مقارنة بالمفروشات والمنسوجات الأخرى، ولكن الخبر الجيد هو إن الحفاظ على الستائر ليس بالأمر المستحيل، بل على العكس هو أمر غاية في البساطة ولا يتطلب سوى اتباع بعض النصائح المقدمة في هذا الصدد، والمُتمثلة في الآتي:

1- أسلوب الغسل :

طريقة غسل الستائر من العوامل التي تؤثر على أنسجتها بشكل سلبي وتعرضها للتلف، ومن أجل الحفاظ على الستائر لأطول فترة زمنية ممكن ينصح بتجنب وضعها في الغسالات الكهربائية وتنظيفها بأسلوب النقع في الماء والصابون، ويمكن في المرحلة النهائية من الغسل استخدام الماء المضاف إليه النشاء بمقدار ملعقة واحدة لكل لتر للحصول على نتائج أفضل.

ستائر13

2- الخل الأبيض لتثبيت الألوان :

يعتبر الخل الأبيض إحدى المواد الفعالة في الحفاظ على الستائر لأطول فترة ممكنة، ويستخدم عادة مع الستائر ذات الألوان القاتمة، حيث تتم إضافته إلى الماء المستخدم في شطف الستائر بالمرحلة الأخيرة من عملية غسلها، وذلك لإن الخل الأبيض فعال في تثبيت ألوان المنسوجات.

ستائر

3- أسلوب الكي :

كي الستائر هو أمر ضروري لجعلها تبدو في مظهر راقي، ولكنه مثله مثل الغسل إن لم يتم بالأسلوب الصحيح فقد يؤدي لنتائج عكسية ويتسبب في تلف الستائر، ولكي يتم الحفاظ على الستائر ينصح الخبراء بكيها بطريقة البخار للحفاظ على وبرها ونسيجها، وذلك لأن الحرارة المرتفعة الناتجة عن المكواة التقليدية قد يتلف النسيج.

4- اختيار الخامة المناسبة :

أيضاً الحفاظ على الستائر وإطالة عمرها يرتبط بخامة الستارة وطبيعة المكان المستخدمة به، فمثلاً الغرف القبلية أو ذات درجات الحرارة المرتفعة، لا ينصح باستخدام الستائر المسنوجة من الحرير أو التي تخالط نسيجها خيوط من البولسترين، وذلك لإن تلك المنسوجات حساسة للحرارة وتتلف بشكل أسرع إذا تعرضت للحرارة لفترات طويلة، بينما الستائر القطنية تعتبر خيار مثالي بتلك المواقع، أما المناطق التي تكون الستائر فيها معرضة إلى البلل مثل الحمامات أو الشاليهات وشقق المصايف فيفضل استخدام الستائر من الألياف الصناعية، إذ إنها أكثر قدرة على تحمل البلل بجانب إنها سريعة الجفاف.

الستائر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *