طرق دمج مكتبة منزل مع الديكور العام

مكتبة المنزل صارت في وقتنا الحالي من المقتنيات الأساسية بكل بيت، ولكن السؤال الأهم هو كيف نجمع بين الفائدة العملية لـ مكتبة المنزل وبين الجانب الجمالي، أو بمعنى أدق كيف يتم الدمج بين المكتبة وبين الديكورات العامة بمحيطها؟ وفي هذا الموضوع نعرض لكم طرق دمج مكتبة منزل مع الديكور العام  .

قواعد اختيار وتنسيق مكتبة المنزل :

أوصى الخبراء بمجموعة خطوات وإجراءات يمكن بها الدمج بين مكتبة المنزل والديكور المحيط، لخلق حالة من التناسق والتكامل بين مختلف العناصر المكونة للغرفة، وتلك الخطوات تتمثل في الآتي:

المساحة والاستخدامات :

عند إعداد مكتبة المنزل فإن أول العوامل المحددة لحجمها ووضعها وتصميمها، هو مساحة الحجرة التي ستوضع بها، وكذا آليات استخدامها وكم الكتب التي ستحتويها، وبصفة عامة ينصح خبراء الديكور بتخصيص حائط كامل للمكتبة وحدها، وفي حالة تعذر ذلك فالأفضل أن توضع بمنتصف الحائط تماماً.. ويمكن التغلب على ضيق المكان باستغلال المكتبة بأكثر من صورة، فإن كانت الحجرة ذات مساحة صغيرة أو متوسطة، يمكن استخدام أرفف المكتبة الوسطى لوضع أجهزة التلفاز ومشغلات الأقراص وما يماثلها، وذلك سيوفر المساحة ويجعل الحجرة تبدو أكثر اتساعاً مما هي عليه.

تصميم مكتبة المنزل

التناسق مع الأثاث :

العامل الثاني الواجب وضعه في الحسبان عند إعداد مكتبة المنزل واختيار تصميمها، هو أن تكون المكتبة متناسقة مع نوع أو طراز أثاث الغرفة، ليبدو المكان بصفة عامة كلوحة فنية بديعة متكاملة العناصر، وذلك بغض النظر عن موقع المكتبة سواء كانت بغرفة المكتب أو غرفة المعيشة، فإن كان الأثاث ذو طابع كلاسيكي فلابد أن تكون المكتبة من النمط التقليدي، أو ذات طابع أصيل مثل مكتبات الأرابيسك، أما إن كان الأثاث مودرن فلابد أن تكون مكتبة المنزل من ذات النوع، وهناك عدد لا نهائي من تصميمات المكتبات المودرن، يمكن اختيار الأنسب منها والأكثر توافقاً مع ديكور الغرفة.

ديكور مكتبة المنزل

الألوان :

مكتبة المنزل أولاً وآخيراً هي إحدى قطع الأثاث، ومن ثم فمن القواعد الأساسية لاختيارها أن تكون ألوانها متطابقة مع لون الأثاث، وفي حالة كان الأثاث من الطراز الكلاسيكي فالأفضل أن تكون المكتبة مصنوعة من نفس نوع الأخشاب.. وبعض مدارس الديكور الحديثة تستخدم أكثر من لون في طلاء الجدران، وبتلك الحالة يُنصح بأن يكون الجدار المخصص لـ مكتبة المنزل مخالفاً للون الغالب عليها وفي ذات الوقت متماشياً معها، بمعنى إن كانت المكتبة بيضاء فيمكن تثبيتها على جدار أزرق أو أحمر داكن، أما الجدران من اللون البيج أو درجات الأصفر فستكون المكتبة البنية مثالية بالنسبة لها، كذلك إن كان الجدار مزركشاً فالأفضل أن تكون المكتبة ناعمة الحواف خالية من الزخارف، وإن كان لامعاً فيُفضل أن تكون هي غير برّاقة والعكس، وذلك كله بهدف إحداث توازن بالمظهر العام يكون جاذباً للعين ومريح لها في ذات الوقت.

مكتبة المنزل

الإكسسوارات :

مكتبة المنزل تختلف شكلاً وموضوعاً عن المكتبات العامة أو مكتبات مقرات العمل، فهي في النهاية جزء من اللوحة العامة للمنزل، وتلعب دور محوري في تجميله وتشكيل رونقه، فـ مكتبة المنزل ليست مكاناً لتخزين وتكديس الكتب، وإنما يجب أن يتم ترتيب محتويات مكتبة المنزل بعناية، كما يجب ألا تحتوي على الكتب والمجلدات فقط، وإنما يمكن إضافة بعض الإكسسوارات مما يضفي عليها لمسة جمالية، ومن ذلك المزهريات أو براويز الصور الصغيرة أو الأواني النحاسية، يمكن أيضاً تزيينها بوضع المفارش ذات الأطراف المطرزة على أرففها.

أما إن كانت مكتبة المنزل من القطاع الصغير أو المتوسط، فمن الممكن وضع أواني الزرع بجانبها لملأ الفراغات على جانبيها، وإن كانت المساحة المكشوفة من الحائط بجانبة كبيرة، يمكن استغلالها في وضع لوحات فنية متوسطة الحجم أو الأطباق المنقوشة أو غيرها، وذلك لشغل حيز الفراغ واستغلاله في إكمال الصورة الجمالية للمكان.

Home Libraries Designs


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *