مبنى سجن ألكتراز .. البناء المنيع ذو القيمة الأثرية

سجن ألكتراز أو سجن الصخرة هو سجن أمريكي فيدرالي تم إغلاقه في 1963م، وعلى الرغم من ذلك بقي السجن الأشهر في التاريخ، حتى أن ولاية كاليفورنيا قد قامت في وقت لاحق بتحويله إلى مزار سياحي، وقد يبدو الأمر عجيباً للوهلة الأولى، لكن أن فكرنا به قليلاً سنجد إن جودة البناء الهندسي تتوقف على مدى ملائمته للغرض الذي أقيم من أجله، وهذا ما تحقق في بناء سجن ألكتراز فصار أسطورة تتناقلها الأجيال.

سجن ألكتراز .. السجن المنيع :

نسجت العديد من الأساطير حول سجن ألكتراز وكان ولايزال مادة خصبة للأدباء ومخرجي السينما، فما السر في ذلك؟ وما العوامل التي ميزته عن السجون الأخرى؟

سجن ألكتراز 1

الموقع المميز والغريب :

مشروع سجن ألكتراز كان الهدف منه في الأساس إقامة حصن منيع، ليحتوي السفاحين ورجال المافيا وأخطر العناصر الإجرامية في الولايات المتحدة، وكان هذا تصميم بناء يصعب الهروب منه وكذلك يستبعد الهجوم عليه، وكان ذلك هو السبب في الاستقرار على الموقع الغريب للسجن، الذي كان أول العوامل التي كفلت له التميز والتفرد، فقد اكتسب سجن ألكتراز مُسماه من اسم الجزيرة التي أقيم فوقها، والواقعة بوسط خليج سان فرانسيسكو، وتبعد عن أقرب السواحل إليها مسافة 1,25ميلاً تقريباً، مما يجعل السجن معزولاً تماماً ولا يمكن تعرضه للهجوم إلا بواسطة الطائرات أو الزوارق البحرية.

السعة :

البراعة الهندسية في سجن ألكتراز تتضح في عدد الزنزانات التي تم تقسيمه إليه، فقد جرت العادة أن يتم بناء السجون على مساحات شاسعة، ولكن بناة ألكتراز كانوا محكومون بمساحة الهضبة الكبرى التي تتوسط الجزيرة، والتي أغلب مساحتها يتشكل من الصخور الوعرة، بجانب إن لم يكن بمقدورهم الحفر بعمق وإقامة زنزانات تحت الأرض، ولهذا فقد أقاموا السجن من عِدة طوابق تكونت من مبنى رئيسي ومُلحقين جانبين، ضموا 336 زنزانة عامة بالإضافة إلى 42 زنزانة مخصصة للحبس الانفرادي، جميعم بمساحات متساوية وداخل عدد قليل من العنابر العامة ليسهل إحكام الرقابة عليهم.

سجن ألكتراز 2

وسائل التأمين :

العامل الأكثر تأثيراً في خلق أسطورة سجن ألكتراز هو أسلوب تأمينه، والذين ينقسم إلى نمطين من التأمين أحدهما مبتكر والآخر طبيعي، وهما كالتالي :

أ) وسائل التأمين المبتكرة :

وسائل تأمين سجن إلكتراز البشرية أو الموانع البشرية متعددة، وهي عبارة عن سور عملاق مُقام حول مبنى السجن بالكامل، وحولها ستة أبراج مراقبة شاهقة الارتفاع، تسمح للأفراد من فوقها بكشف كامل مسطح السجن والخليج، كما تم تزويدها بمصابيح ضخمة لكشف محيط السجن في ساعات الليل، بالإضافة إلى عمل ممرات خارج السور وداخله تسمح بمرور الدوريات الراكبة، وبشكل عام فقد كان قوام قوة حراسة ألكتراز المشددة يتألف من 90 حارس تقريباً، موزعين على وحدات التأمين المنتشرة داخل السجن وفي محيطه.

ب) وسائل التأمين الطبيعية :

وسائل تأمين سجن إلكتراز الطبيعية لم يكن للإنسان دخل بها، ولكن هذا لا ينفي حقيقة أن اختيار موقع إقامة السجن كان عبقرياً، فقد كان يقع السجن فوق الهضبة العليا التي تتوسط الجزيرة، وهي هضبة مرتفعة تنتهي بهوة سحيقة، بجانب إن الجزيرة كانت محاطة بمياه خليج سان فرانسيسكو قارسة البرودة، والمعروف عنها انتشار أسماك القرش والكائنات البحرية المفترسة في نطاقها.

سجن ألكتراز


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *