نصائح ديكور للمبتدئين

يعتقد البعض أن الشروع في تغيير الديكور الداخلي أمرا شاق، يكون تحديد مكان البدء في تغيير الديكور الداخلي، هو الأكثر صعوبة، ولكن مع بعض النصائح وقليل من الإبداع والعمل الشاق، يمكن إنشاء مكان أنيق يناسب قاطنيه، ولذلك نقدم لكم نصائح ديكور مهمة للمبتدئين .

لا ينصح بشراء الطلاء، قبل تنظيم المساحة واختيار الألوان والإعتماد على الأفكار. ألوان الطلاء المتاحة لا حصر لها، وستسمح باختيار اللون المثالي الملائم لموضوع الديكور، لمجرد أن يقرر المالك العناصر الأخرى للغرفة، مثل: كساء الأرضيات والنوافذ والأثاث. الفكرة والخطة، هما أهم ما في ديكور الغرفة أو المنزل، والتخطيط لا يقدر بثمن، سواء عند البدء من الصفر، أو القيام بالتجديد. وإن لم تتوفر خطة مسبقة، فسيظهر الأمر في النتيجة النهائية. قد تكون فكرة الديكور المعتمدة، عبارة عن عصر معين، مثل: الفترة الحديثة، أو الكلاسيكية… وقد يشمل موضوعها، نظام الألوان أيضا.

لا لتجاوز المقياس
المقياس، هو مدى ترابط حجم العناصر الموجودة في غرفة بحجمها الأصلي. مثلا: إن وجود ثمانية مقاعد ضخمة في غرفة معيشة صغيرة هو خارج نطاق المقياس، وكذلك طاولات ذات قوائم نحيلة أمام سرير مزدوج كبير الحجم.

مشهد ديكور ملون

إن تكرار اللون، مثلا، يكون بغطاء بعض الوسائد على الأريكة بنفس قماش الستائر، أو باللون المهيمن على الستائر، وغطاء بعض الوسائد بنفس اللون. وكذا، إن مبدأ التكرار ينسحب على الأشكال. مثلا: يمكن تكرار شكل ما في ظهور الكراسي داخل الغرفة. ويمكن تحقيق شعور بالانسجام في الإيقاع، عبر تكرار لون أو نمط أو شكل في جزء آخر من الغرفة. أو استخدام مصابيح واحدة أو متشابهة في أجزاء مختلفة من الغرفة.

مبدأ التوالي بالإيقاع التدريجي، مبني بدوره على استخدام اللون عينه بدرجات مختلفة، أو الشيء نفسه في أحجام مختلفة. بعض الأمثلة عليه: استخدام أحجام مختلفة من المرايا المؤطرة، والصور أو المشعدانات. أما في الألوان، فيتم تحقيقه باستخدام درجتين من نفس اللون، كالأزرق الداكن والفاتح في الغرفة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *