الرئيسية / موضوعات منوعة / نصائح و قواعد لاختيار مقاعد غرف الأطفال

نصائح و قواعد لاختيار مقاعد غرف الأطفال

المقاعد أو الكراسي تعد من القطع الرئيسية ضمن الديكور الداخلي لأي منزل وذلك لسببين رئيسيين، أولهما فائدتها العملية فلا يمكن أن تستخدم الغرف أيا كان الغرض المخصصة له بدون توفير عدد كافي من المقاعد، وثانيهما تأثيرها الجمالي فباعتبار المقاعد من قطع الأثاث متوسطة الحجم والبارزة فلابد من الاهتمام بتصميمها وألوانها، ليبدو المظهر النهائي للمكان متناسقاً وجذاباً. وفيما يخص مقاعد غرف الأطفال فهناك عدة معايير يجب أن تتم مراعاتها عند اختيارها للحصول على النتائج المرغوبة، ومن أهمها الآتي:

الخامة :

عند اقتناء مقاعد الأطفال فمن الضروري الالتفاف إلى نوع الخامة المُصنع منها، وينصح الخبراء بتجنب مقاعد الأطفال المكسوة بأي من الخامات الوبرية أو الصوفية، وذلك لإنها جاذبة للأتربة والحشرات وتحتاج إلى تنظيف بصفة دورية، كما إن الأوساخ تتغلغل بها وتخلف عليها بقعاً واضحة تشوه مظهرها، ومن المعروف إن الأطفال عادة يسقطون الأشياء. لكل ما سبق يُنصح بأن تكون مقاعد غرف الأطفال من البلاستيك الخفيف أما إذا كانت من النوع الوثير المُبطن بالأسفنج، فالأفضل أن يكون مكسو بطبقة من الجلد، إذ أن الجلد أكثر متانة من الخامات الأخرى ولا يتشرب السوائل كما يسهل تنظيفه.

مقاعد غرف الأطفال

التصميم :

عند العمل على الديكور الداخلي أو الخارجي للمنازل فلابد من الاهتمام بدرجة كبيرة من التصميم، فالهدف الأساسي من أعمال الديكور هو جعل الأماكن تبدو في صورة أفضل، ولكن الاهتمام بالتصميم يصبح ذو ضرورة قصوى حينما يتعلق الأمر بأعمال ديكور غرف الأطفال، والتي يتطلب تنفيذه الالتزام بمجموعة من القواعد والمعايير أهمها اختيار التصميمات المناسبة. تصميمات مقاعد الأطفال يتوفر منها أعداد كبيرة وأشكال مختلفة، يمكن انتقاء منها ما يتناسب مع الديكور العام للمكان من حيث اللون والحجم، كما يجب أن يكون التصميم مبهجاً كما هو الحال بالنسبة لكل عنصر من عناصر الديكور، وهناك مقاعد للأطفال تتميز بتعدد ألوانها وذلك بتصميمها المتكر الذي يتخذ هيئة بعض الشخصيات الكرتونية المحببة أو يحمل نقوشاً مبهجة وغير ذلك.

مقاعد غرف الأطفال

الحجم :

عند اختيار أي من قطع أثاث غرف الأطفال لابد من الانتباه للحجم، وذلك كي يسهل على الأطفال استخدامها بسهولة ودون الحاجة إلى مساعدة أي من البالغين، وفيما يخص مقاعد غرف الأطفال فينصح ألا تكون مرتفعة بصورة كبيرة، كي يمكن للطفل الصعود والنزول منها وإليها بسهولة، كما إن ذلك يوفر المزيد من الأمان بالنسبة للطفل إذ يحد من احتمالات تعرضه للسقوط على الأرض عند استخدام المقعد، إذا كان مقعد الأطفال أو السرائر الخاصة بهم مرتفعة أو لا تناسب طول الطفل -في مرحلته العمرية الحالية- يمكن إضافة درجة سلم لتمكين الطفل من استخدامه، وتلك الدرجات متوفرة بالفعل بمحال بيع الأثاثات.

مقاعد غرف الأطفال

الفئة العمرية :

في النهاية تجدر الإشارة إلى أن من أساسيات اختيار مقاعد غرف الأطفال أن تكون مناسبة لفئة الطفل العمرية، البعض يفضلون الحصول على المقاعد الأكبر حجماً حيث سيمكن للطفل استخدامها لفترات أطول، لكن الحقيقة إن لكل فئة عمرية التصميم الذي يناسبها وذلك لتحقيق الأمان، فالأطفال في عمر العامين على سبيل المثال لابد أن تكون مقاعدهم مرتفعة الحواف من جميع الجوانب، وذلك لمنع الطفل من السقوط من فوق المقعد عندما يوضع به، بينما الأطفال في المراحل العمرية الأكبر والتي تكثر خلالها حركتهم، يفضل أن تكون مقاعدهم من الأسفنج أو بين باج، وذلك لإن هذا النوع يكون تصميمه خالياً من الحواف الحادة أو الصلبة فتكون بذلك آمنة بصورة أكبر بالنسبة للطفل في حالة ارتطامه بها أثناء ممارسته لأنشطته، أما في المرحلة الأكبر فيكون الطفل في حاجة إلى مجرد مقعد تقليدي، الفارق الوحيد بينه وبين مقاعد الكبار يتمثل في الحجم والارتفاع كي يسهل عليه استخدامه.

مقاعد غرف الأطفال

مقاعد غرف الأطفال


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *