267 مليار ريال تكلفة سوف الترفيه في السعودية

قال المهندس فيصل بافرط الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه، إن سوق قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار ريال من إجمالي الاستثمارات لبناء البنية التحتية الترفيهية في جميع مناطق المملكة.

وتوقع في تصريحات صحفية، أن تبلغ الاستثمارات الكلية في البنية التحتية خلال الفترة 2017-2030 بنحو 18 مليار ريال في الناتج المحلي السعودي سنوياً، كما سيبلغ الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه 36 مليار بحلول عام 2030، إلى جانب توفير القطاع أكثر من 114 ألف وظيفة مباشرة، و110 آلاف وظيفة غير مباشرة.

واستعرض خلال مشاركته في القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي خلال الفترة 10-13 شباط (فبراير) 2018 بورقة عمل في جلسة نقاش تحت عنوان (الهيئة العامة للترفيه: إثراء الحياة من خلال خيارات الترفيه المتنوعة)، عدد من الموضوعات الخاصة بتعزيز نمط الحياة وبناء قطاع الترفيه في المملكة.

ونوّه خلال الجلسة بدور الترفيه كأحد أذرع برنامج جودة الحياة الذي يعد ضمن برامج تحقيق “رؤية المملكة 2030″، وما تحتويه أجندة الترفيه من أهداف واستراتيجيات تسهم في تحقيق بناء وتطوير صناعة الترفيه، من خلال تنويع الفرص الاستثمارية وإيجاد قطاع يتسم بالتنوع والاستدامة.

وأكد على أهمية الدور الاقتصادي الكبير الذي يلعبه قطاع الترفيه وما له من آثار إيجابية على المساهمة في تنوع مصادر الدخل، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل سنوي.

وأضاف أن هناك فوائد اجتماعية من قطاع الترفيه تعود على المجتمع عن طريق تقديم العروض الشاملة والمتنوعة في مختلف مناطق المملكة، ما سيسهم في إمكانية الوصول إلى جميع فئات وشرائح المجتمع، الأمر الذي يحقق تعزيز التماسك الاجتماعي، وتحسين نمط الحياة لجميع المواطنين والمقيمين.

وفي استعراض لأبرز ما تحقق في عام 2017 على مستوى قطاع الترفيه في المملكة، أشار الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه إلى أنه تم تقديم أكثر من 2000 فعالية ترفيهية متنوعة بلغ عدد الفعاليات العالمية منها 135 فعالية في 46 مدينة ومحافظة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *