الأسلوب الأمثل لـ ترتيب غرف النوم

ترتيب غرف النوم

غرفة النوم هي إحدى أهم الغرف بكل منزل، وذلك لما لها من خصوصية ولكونها المكان المخصص للاسترخاء والراحة البدنية والنفسية، ولهذا يجب أن نولي ترتيب غرفة النوم قدر كبير من الاهتمام، حتى تبدو مريحة للعين فينعكس ذلك الشعور على الحالة المزاجية والنفسية للمقيمين بالمنزل.. فما القواعد الواجب اتباعها في ترتيب أثاثها لتحقيق هذه الغاية؟

قواعد ترتيب غرفة النوم :

حدد خبراء الديكور والتصميم مجموعة العوامل المتحكمة في تناسق وانسجام أثاث غرفة النوم، أو ما يمكن أن نطلق عليه قواعد ترتيب غرفة النوم ،والتي تتمثل في الآتي :

الفراش.. القطعة الرئيسية :

عند العمل على ترتيب غرفة النوم فإن أول ما يجب الاهتمام به هو حجم الفراش ووضعه، وذلك لأن الفراش أو السرير هو القطعة الأهم والمحورية بين أثاث قطع النوم، سواء من حيث المساحة والحيز الذي تشغله أو من حيث الاستخدام، ولهذا يجب أن تكون هذه القطعة هي المركز، فيتم تحديد موقعها أولاً ثم يتم تحديد مواضع باقي القطع بالنسبة لها.

ومن قواعد ترتيب غرفة النوم هو اختيار حجم الفراش بما يتناسب مع مساحة الغرفة، وذلك لتسهل على مستخدمي الغرفة الحركة في محيطه، كذلك يُفضل عدم وضعه في مواجهة النافذة الرئيسية، وذلك لتجنب الإزعاج الذي قد تسببه الإضاءة المنبعثة منها، وكذلك من أجل الحفاظ على الخصوصية، كذلك من النصائح المقدمة من خبراء الديكور والتصميم في ذات الصدد، هو أن يكون الفراش متوسط للجدار المُسند إليه، وذلك كي يسهل ترتيب باقي قطع الأثاث حوله.

تنظيم غرف النوم

الدولاب والحائط الأكبر :

الدولاب هو ثاني أهم قطع الأثاث في غرف النوم، ويجب الاهتمام به اهتمام بالغ عند ترتيب غرفة النوم ،وذلك لكونه قطعة الأثاث الأضخم والأكثر ظهوراً، وبالتالي فإن وضعه له تأثير كبير على الشكل العام للغرفة، ولهذا يجب اختيار حجم الدولاب بما يتناسب مع مساحة الغرفة، وذلك كي لا يتسبب وجوده في ازدحامها وجعلها تبدو مكدسة، وكذلك كي لا يبتلع وحده أغلب مساحة الغرفة، مما يضطر أصحاب المنزل إلى الاستغناء عن قطع أخرى أقل أهمية مثل التسريحة أو شماعة الملابس الثانوية.. أما القاعدة الثانية فهي وضع الدولاب بمحاذاة الضلع الأطول بالغرفة، ويُفضل ألا يكون ذلك الضلع المتواجد به باب الغرفة، كي لا يتسبب في إعاقة فتحه وغلقه.. كذلك وضعية الدولاب بالضلع الأطول تفيد في حالة الغرف الضيقة، إذ أن المرايات العاكسة التي تزين بها الدولايب عادة تتسبب في حدوث حالة من الخداع البصري، حيث أن تعدد المرايات يوهم الناظر إلى الغرفة باتساعها.

ترتيب غرفة النوم

القطع الأصغر :

عند ترتيب غرفة النوم فلابد من الحرص على إحداث توازن بتوزيع قطع الأثاث، بمعنى أن نجعل كل ركن أو ضلع بالغرفة به قطعة أثاث واحدة على الأقل، وبعد أن عرفنا كيفية توزيع القطع الضخمة مثل الفراش والدولاب، يأتي دور القطع الأصغر حجماً مثل الكومود والتسريحة وما يماثلهما، وتلك القطع الصغيرة يمكن وضعها عند الحائط الواقع به منافذ الغرفة من نافذة أو باب، وذلك لإن حجمها يكون مناسباً للمساحات الخالية من تلك الحوائط، مما يضفي على المكان إحساساً بالرحابة والاتساع، بجانب إن ذلك يزيد مكونات الحجرة تناسقاً وانسجاماً مريحاً للعين.

ترتيب حجرة النوم

ملأ الفراغات :
القاعدة الأهم الواجب اتباعها عند ترتيب غرفة النوم أو أي غرفة أخرى بالمنزل، هو أن تكون قطع الأثاث المرتبة داخل الغرفة متناسباً من حيث الكم والحجم مع مساحتها، وذلك كي لا تبدو الغرفة شاسعة وخالية وكذلك لا تبدو مزدحمة ومكدسة، ولهذا ينصح قبل ترتيب غرفة النوم بعمل تصور كروكي لتوزيع قطع الأثاث في نطاقها، وتصور الشكل النهائي الذي ستكون عليه، فإن كانت المساحة كبيرة يمكن إضافة مقعدين وطاولة صغيرة عند طرف الفراش، لملأ الفراغ الشاسع خاصة وإن أثاث غرفة النوم الأساسي يكون ملاصق للحائط، أما إن كانت الغرفة متوسطة أو صغيرة المساحة، فلابد عند تحديد مواقع القطع الحرص على ترك ممرات خالية، لتجعلها تبدو أكثر اتساعاً وتناسقاً، وكذلك لتسهيل حركتي الدخول إلى الغرفة والخروج منها.

ديكور غرف النوم

غرفة النوم ليست مخزناً :

غرف النوم هي الغرفة الوحيدة بالمنزل التي تمتاز بالخصوصية، فنادراً ما تطأها أقدام الضيوف أو الغرباء، ويرى البعض إن ذلك مبرراً لاستباحتها، فبدلاً من ترتيب غرفة النوم بالشكل الذي يزيدها جمالاً ويجعلها تبدو متناسقة، يتم تحويلها إلى وحدة تخزين كل ما ليس له مكان بالمنزل، وهذا بالتأكيد يشوه المظهر العام للغرفة ويجعلها تبدو في مظهر منفر، وهذا يتعارض بالتأكيد مع الغرض المخصصة له الغرفة، إذ أن غرفة النوم هي المكان المخصص للاسترخاء والراحة. فالنصيحة الأخيرة للحفاظ على ترتيب غرفة النوم ورونقها، هو عدم تكديس جوانبها وسطح الدولاب وكل فراغ بها بالأشياء الغير مستخدمة أو الزائدة عن الحاجة.

ترتيب-غرفة-النوم -4


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *